نداء البراري دار التنوير للطباعة والنشر - لبنان

نداء البراري

المصدر: دار التنوير للطباعة والنشر - لبنان

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

جاك لندن / دار التنوير للطباعة والنشر - لبنان / 144


$6.00 600
في المخزون
عنوان الكتاب
نداء البراري
دار النشر
دار التنوير للطباعة والنشر - لبنان
ISBN
9789938941319
إن روايات جاك لندن وحياته القاسية ، يجسدان معاً آمال الشخصية الأمريكية وإحباطاتها وتطلعتها الرومانتيكية في السنوات المضطربة لمطلع القرن العشرين. وقد انخرط بنفسه ، في سلسلة من المغامرات القاسية ما بين منطقة كلوندايك في الشمال إلى البحار الجنوبية ، ومن تلك التجارب ، وكان بعضها شديد الإيلام ، ومن تأثره بنظريات مفكرين مثل داروين وسبنسر وماركس ، استوحى لندن رواياته التي جعلت منه واحداً من أوسع الكتاب الأمريكيين شعبية. " نداء البراري " ، التي تعتبر أفضل روايات جاك لندن ، هي قصة مثيرة لحياة بطولية لكلب قذف به خضم حياة قاسية في ألاسكا في سنوات حمى البحث عن الذهب ، وكان عليه أن يختار بين الحياة في عالم البشر أو العودة إلى الطبيعة. لا شك أن الشغوفين بالمغامرات ، سيجدون في هذا العمل الكلاسيكي تجربة لا تنسى من القراءة الممتعة ، لقد حجزت نداء البراري مكاناً في قائمة أهم الروايات الأمريكية ، ونفذت طبعتها الأولى التي تضم عشرة آلاف نسخة بمجرد صدورها ، وترجمت إلى سبع وأربعين لغة ، وتعد واحدة من أفضل الروايات الأمريكية ، ولا تزال تقرأ وتدرس في المدارس . ذلك النجاح منح المؤلف ، قاعدة عريضة من القراء ظلت تؤازره طوال رحلته الإبداعية. في العصر الذي عاش فيه جاك لندن ، لن تجد كاتباً يتمتع بجماهيرية واسعة في أميركا قدم إبداعاً أفضل مما كتب لندن في " نداء البراري " H. L. Menken New York Times 193 " إن تصوير هذا البطل ( الكلب باك ) بهذا الشكل ، لا يقدم فقط قصة جميلة ، بل قصة بالغة القوة شديدة التأثير ".

إن روايات جاك لندن وحياته القاسية ، يجسدان معاً آمال الشخصية الأمريكية وإحباطاتها وتطلعتها الرومانتيكية في السنوات المضطربة لمطلع القرن العشرين. وقد انخرط بنفسه ، في سلسلة من المغامرات القاسية ما بين منطقة كلوندايك في الشمال إلى البحار الجنوبية ، ومن تلك التجارب ، وكان بعضها شديد الإيلام ، ومن تأثره بنظريات مفكرين مثل داروين وسبنسر وماركس ، استوحى لندن رواياته التي جعلت منه واحداً من أوسع الكتاب الأمريكيين شعبية. " نداء البراري " ، التي تعتبر أفضل روايات جاك لندن ، هي قصة مثيرة لحياة بطولية لكلب قذف به خضم حياة قاسية في ألاسكا في سنوات حمى البحث عن الذهب ، وكان عليه أن يختار بين الحياة في عالم البشر أو العودة إلى الطبيعة. لا شك أن الشغوفين بالمغامرات ، سيجدون في هذا العمل الكلاسيكي تجربة لا تنسى من القراءة الممتعة ، لقد حجزت نداء البراري مكاناً في قائمة أهم الروايات الأمريكية ، ونفذت طبعتها الأولى التي تضم عشرة آلاف نسخة بمجرد صدورها ، وترجمت إلى سبع وأربعين لغة ، وتعد واحدة من أفضل الروايات الأمريكية ، ولا تزال تقرأ وتدرس في المدارس . ذلك النجاح منح المؤلف ، قاعدة عريضة من القراء ظلت تؤازره طوال رحلته الإبداعية. في العصر الذي عاش فيه جاك لندن ، لن تجد كاتباً يتمتع بجماهيرية واسعة في أميركا قدم إبداعاً أفضل مما كتب لندن في " نداء البراري " H. L. Menken New York Times 193 " إن تصوير هذا البطل ( الكلب باك ) بهذا الشكل ، لا يقدم فقط قصة جميلة ، بل قصة بالغة القوة شديدة التأثير ".

إن روايات جاك لندن وحياته القاسية ، يجسدان معاً آمال الشخصية الأمريكية وإحباطاتها وتطلعتها الرومانتيكية في السنوات المضطربة لمطلع القرن العشرين. وقد انخرط بنفسه ، في سلسلة من المغامرات القاسية ما بين منطقة كلوندايك في الشمال إلى البحار الجنوبية ، ومن تلك التجارب ، وكان بعضها شديد الإيلام ، ومن تأثره بنظريات مفكرين مثل داروين وسبنسر وماركس ، استوحى لندن رواياته التي جعلت منه واحداً من أوسع الكتاب الأمريكيين شعبية. " نداء البراري " ، التي تعتبر أفضل روايات جاك لندن ، هي قصة مثيرة لحياة بطولية لكلب قذف به خضم حياة قاسية في ألاسكا في سنوات حمى البحث عن الذهب ، وكان عليه أن يختار بين الحياة في عالم البشر أو العودة إلى الطبيعة. لا شك أن الشغوفين بالمغامرات ، سيجدون في هذا العمل الكلاسيكي تجربة لا تنسى من القراءة الممتعة ، لقد حجزت نداء البراري مكاناً في قائمة أهم الروايات الأمريكية ، ونفذت طبعتها الأولى التي تضم عشرة آلاف نسخة بمجرد صدورها ، وترجمت إلى سبع وأربعين لغة ، وتعد واحدة من أفضل الروايات الأمريكية ، ولا تزال تقرأ وتدرس في المدارس . ذلك النجاح منح المؤلف ، قاعدة عريضة من القراء ظلت تؤازره طوال رحلته الإبداعية. في العصر الذي عاش فيه جاك لندن ، لن تجد كاتباً يتمتع بجماهيرية واسعة في أميركا قدم إبداعاً أفضل مما كتب لندن في " نداء البراري " H. L. Menken New York Times 193 " إن تصوير هذا البطل ( الكلب باك ) بهذا الشكل ، لا يقدم فقط قصة جميلة ، بل قصة بالغة القوة شديدة التأثير ".