ناسخ الحديث ومنسوخه دار المقتبس

ناسخ الحديث ومنسوخه

المصدر: دار المقتبس

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

أبو بكر بن الأثرم / دار المقتبس / 308


$16.00 1600
في المخزون
عنوان الكتاب
ناسخ الحديث ومنسوخه
دار النشر
دار المقتبس
ISBN
9789933459802
’ناسخ الحديث ومنسوخه‘ لأبي بكر أحمد بن محمد الأثرم، أحد أعلام الإسلام، وهو مـن الآخذين عن الإمام المبجل أحمد بـن حنبل , وهو ثمرة من ثمرات تلقي الأثرم عن الإمام أحمد؛ ولذا ترى الكتاب يمتلئ بالكلام على علل الحديث وآفات الأسانيد، وطرائق الجمع بيـن المتون؛ فهـو مصنف نافع لطالب هـذا العلم الشريف؛ إذ يحتوي على أمثلة عملية كثيرة في كيفية الجمع بين الأحاديث ليجد بغيته وأكثر في هذا الكتاب. ولما كان هذا المُصنَّف معنيًّا بطبقة هي مـن خواص طلبة العلم، الطالبين لأرفع علوم الحديث وهي: علله؛ كان من الأحرى ألاَّ أعلق أو أحشي بكلام عقب كل حديث سواءٌ كان تخريجًا أو تدعيمًا لكلام الأثرم ممن وافقه من أهل العلم بالعلل أو المخالفين له في نفس الشأن أيضًا. ومن هذا المنطلق عقدت العزم على ألاَّ أزاحم كلام الأثرم بكلام من عندي؛ لما ألمسه، ويلمسه كل باحث متخصص من أنه عند الرجوع لمصدر عالي الشأن مثل هذا، فقلما ينظر لما في الحاشية؛ فعين مراده هو كلام المصنف نفسه لا غيره مهما كان قدره. ولكن لكل كتاب عمـل يناسبه ويناسب المنتفعين بـه. وكما قال الشيخ طاهر الجزائري : ’التأنق لا حد له‘. ولذا... صرف الجهد إلى إخراج نص الكتاب كصورة لأصله تقر بها عين الناظر، وإلا: فنفخ الكتب بالحواشي يحسنه كل أحد. ولا يفوتن قبل أن أضع القلم أن أشكر من أمدنا كعادته بمخطوط هذا الكتاب: أخانا الرحالة/ أبا الحارث فيصل بن يوسف العلي الكويتي الأزهري، حفظه الله ورعاه، وجعل الجنة مثواه

’ناسخ الحديث ومنسوخه‘ لأبي بكر أحمد بن محمد الأثرم، أحد أعلام الإسلام، وهو مـن الآخذين عن الإمام المبجل أحمد بـن حنبل , وهو ثمرة من ثمرات تلقي الأثرم عن الإمام أحمد؛ ولذا ترى الكتاب يمتلئ بالكلام على علل الحديث وآفات الأسانيد، وطرائق الجمع بيـن المتون؛ فهـو مصنف نافع لطالب هـذا العلم الشريف؛ إذ يحتوي على أمثلة عملية كثيرة في كيفية الجمع بين الأحاديث ليجد بغيته وأكثر في هذا الكتاب.
ولما كان هذا المُصنَّف معنيًّا بطبقة هي مـن خواص طلبة العلم، الطالبين لأرفع علوم الحديث وهي: علله؛ كان من الأحرى ألاَّ أعلق أو أحشي بكلام عقب كل حديث سواءٌ كان تخريجًا أو تدعيمًا لكلام الأثرم ممن وافقه من أهل العلم بالعلل أو المخالفين له في نفس الشأن أيضًا.
ومن هذا المنطلق عقدت العزم على ألاَّ أزاحم كلام الأثرم بكلام من عندي؛ لما ألمسه، ويلمسه كل باحث متخصص من أنه عند الرجوع لمصدر عالي الشأن مثل هذا، فقلما ينظر لما في الحاشية؛ فعين مراده هو كلام المصنف نفسه لا غيره مهما كان قدره.
ولكن لكل كتاب عمـل يناسبه ويناسب المنتفعين بـه. وكما قال الشيخ طاهر الجزائري : ’التأنق لا حد له‘.
ولذا... صرف الجهد إلى إخراج نص الكتاب كصورة لأصله تقر بها عين الناظر، وإلا:
فنفخ الكتب بالحواشي يحسنه كل أحد.
ولا يفوتن قبل أن أضع القلم أن أشكر من أمدنا كعادته بمخطوط هذا الكتاب: أخانا الرحالة/ أبا الحارث فيصل بن يوسف العلي الكويتي الأزهري، حفظه الله ورعاه، وجعل الجنة مثواه

’ناسخ الحديث ومنسوخه‘ لأبي بكر أحمد بن محمد الأثرم، أحد أعلام الإسلام، وهو مـن الآخذين عن الإمام المبجل أحمد بـن حنبل , وهو ثمرة من ثمرات تلقي الأثرم عن الإمام أحمد؛ ولذا ترى الكتاب يمتلئ بالكلام على علل الحديث وآفات الأسانيد، وطرائق الجمع بيـن المتون؛ فهـو مصنف نافع لطالب هـذا العلم الشريف؛ إذ يحتوي على أمثلة عملية كثيرة في كيفية الجمع بين الأحاديث ليجد بغيته وأكثر في هذا الكتاب.
ولما كان هذا المُصنَّف معنيًّا بطبقة هي مـن خواص طلبة العلم، الطالبين لأرفع علوم الحديث وهي: علله؛ كان من الأحرى ألاَّ أعلق أو أحشي بكلام عقب كل حديث سواءٌ كان تخريجًا أو تدعيمًا لكلام الأثرم ممن وافقه من أهل العلم بالعلل أو المخالفين له في نفس الشأن أيضًا.
ومن هذا المنطلق عقدت العزم على ألاَّ أزاحم كلام الأثرم بكلام من عندي؛ لما ألمسه، ويلمسه كل باحث متخصص من أنه عند الرجوع لمصدر عالي الشأن مثل هذا، فقلما ينظر لما في الحاشية؛ فعين مراده هو كلام المصنف نفسه لا غيره مهما كان قدره.
ولكن لكل كتاب عمـل يناسبه ويناسب المنتفعين بـه. وكما قال الشيخ طاهر الجزائري : ’التأنق لا حد له‘.
ولذا... صرف الجهد إلى إخراج نص الكتاب كصورة لأصله تقر بها عين الناظر، وإلا:
فنفخ الكتب بالحواشي يحسنه كل أحد.
ولا يفوتن قبل أن أضع القلم أن أشكر من أمدنا كعادته بمخطوط هذا الكتاب: أخانا الرحالة/ أبا الحارث فيصل بن يوسف العلي الكويتي الأزهري، حفظه الله ورعاه، وجعل الجنة مثواه