مدار السرطان دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع

مدار السرطان

المصدر: دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

هنري ميللر / دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع / 374


$15.00 1500
في المخزون
عنوان الكتاب
مدار السرطان
دار النشر
دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع
ISBN
9782843061356
وُلِدَ هنري ميللر في بروكلن، نيويورك، في عام 1890 من أصلٍ ألماني. التحق بمدرسة بروكلن الثانوية، ومن ثم عمل في مركز إدارة مدينة نيويورك، لكنّه تركه على الفور تقريباً ليعملَ أولاً في شركة لصناعة الإسمنت ثم في شركة البرق التي أصبحَ لاحقاً مدير المُستخدمين فيها. وبدافعٍ من رغبته في ممارسة الكتابة انتقلَ إلى باريس وألَّفَ عِدَّة روايات، أوّلها كان "مدار السرطان"، التي تقوم في أساسها على تجاربه في تلك المدينة، وقد نشرتها دار أوبيليسك بريس في عام 1934. تبعتها رواية " ربيع أسود " ( 1936 ), ومدار الجدي ( 1939 )، وروايات أخرى، اختتمها بثلاثيّة " الصَلْبْ الوردي " ( سكسوس، بليكسوس، نكسوس ). كتاباته الأخيرة تتضمَّن كُتُباً في ذكريات عن رحلات، وألَّفَ أيضاً مسرحية عنوانها " ابتسامة عند أسفل السُلَّم ". توفي عام 1980. " هذه الروايات سوف تفسح الطريق، شيئاً فشيئاً، لليوميات أو السيَرْ الذاتية – الكتب الآسرة، هذا إذا عرِفَ الإنسان كيف ينتقي من بين ما يُسمّيه تجاربه وكيف لا يُسجَّل إلا الحقيقة". رالف والدو إمرسُنْ.

وُلِدَ هنري ميللر في بروكلن، نيويورك، في عام 1890 من أصلٍ ألماني. التحق بمدرسة بروكلن الثانوية، ومن ثم عمل في مركز إدارة مدينة نيويورك، لكنّه تركه على الفور تقريباً ليعملَ أولاً في شركة لصناعة الإسمنت ثم في شركة البرق التي أصبحَ لاحقاً مدير المُستخدمين فيها. وبدافعٍ من رغبته في ممارسة الكتابة انتقلَ إلى باريس وألَّفَ عِدَّة روايات، أوّلها كان "مدار السرطان"، التي تقوم في أساسها على تجاربه في تلك المدينة، وقد نشرتها دار أوبيليسك بريس في عام 1934. تبعتها رواية " ربيع أسود " ( 1936 ), ومدار الجدي ( 1939 )، وروايات أخرى، اختتمها بثلاثيّة " الصَلْبْ الوردي " ( سكسوس، بليكسوس، نكسوس ). كتاباته الأخيرة تتضمَّن كُتُباً في ذكريات عن رحلات، وألَّفَ أيضاً مسرحية عنوانها " ابتسامة عند أسفل السُلَّم ". توفي عام 1980.
" هذه الروايات سوف تفسح الطريق، شيئاً فشيئاً، لليوميات أو السيَرْ الذاتية – الكتب الآسرة، هذا إذا عرِفَ الإنسان كيف ينتقي من بين ما يُسمّيه تجاربه وكيف لا يُسجَّل إلا الحقيقة".
رالف والدو إمرسُنْ.

وُلِدَ هنري ميللر في بروكلن، نيويورك، في عام 1890 من أصلٍ ألماني. التحق بمدرسة بروكلن الثانوية، ومن ثم عمل في مركز إدارة مدينة نيويورك، لكنّه تركه على الفور تقريباً ليعملَ أولاً في شركة لصناعة الإسمنت ثم في شركة البرق التي أصبحَ لاحقاً مدير المُستخدمين فيها. وبدافعٍ من رغبته في ممارسة الكتابة انتقلَ إلى باريس وألَّفَ عِدَّة روايات، أوّلها كان "مدار السرطان"، التي تقوم في أساسها على تجاربه في تلك المدينة، وقد نشرتها دار أوبيليسك بريس في عام 1934. تبعتها رواية " ربيع أسود " ( 1936 ), ومدار الجدي ( 1939 )، وروايات أخرى، اختتمها بثلاثيّة " الصَلْبْ الوردي " ( سكسوس، بليكسوس، نكسوس ). كتاباته الأخيرة تتضمَّن كُتُباً في ذكريات عن رحلات، وألَّفَ أيضاً مسرحية عنوانها " ابتسامة عند أسفل السُلَّم ". توفي عام 1980.
" هذه الروايات سوف تفسح الطريق، شيئاً فشيئاً، لليوميات أو السيَرْ الذاتية – الكتب الآسرة، هذا إذا عرِفَ الإنسان كيف ينتقي من بين ما يُسمّيه تجاربه وكيف لا يُسجَّل إلا الحقيقة".
رالف والدو إمرسُنْ.