ليس للحرب وجه أنثوي دار ممدوح عدوان

ليس للحرب وجه أنثوي

المصدر: دار ممدوح عدوان

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

سفيتلانا أليكسييفيتش/ترجمة / دار ممدوح عدوان / 327


$19.80 1980
في المخزون
عنوان الكتاب
ليس للحرب وجه أنثوي
دار النشر
دار ممدوح عدوان
ISBN
9789933540203
وقعت آلاف الحروب، قصيرة ومديدة، عرفنا تفاصيل بعضها وغابت تفاصيل أخرى بين جثث الضحايا. كثيرون كتبوا، لكن دوماً كتب الرجال عن الرجال. كلُّ ما عرفناه عن الحرب، عرفناه من خلال "صوت الرجل". فنحن جميعاً أسرى تصوُّرات "الرجال" وأحاسيسهم عن الحرب، أسرى كلمات "الرجال". أمَّا النساء فلطالما لذن بالصمت. في الحرب العالمية الثانية شاركت تقريباً مليون امرأة سوفيتية في القتال على الجبهات كافة وبمختلف المهام. تثير سفيتلانا أسئلة مهمة عن دور النساء في الحرب، لماذا لم تدافع النساء، اللواتي دافعن عن أرضهن وشغلن مكانهنَّ في عالم الرجال الحصري، عن تاريخهن؟ أين كلماتهنَّ وأين مشاعرهنَّ؟ ثمَّة عالم كامل مخفيٌّ. لقد بقيت حربهنَّ مجهولة ... في كتابها " ليس للحرب وجه أنثوي" تقوم سفيتلانا بكتابة تاريخ هذه الحرب؛ حرب النساء. وصف جملون : الحرب فكرة رجولية بعمل رجولي ولكن عندما تقحم النساء في هذا الحرب كيف ترى النساء ذلك؟ هذا الكتاب يحتوي على شهادات نساء من الإتحاد السوفييتي شاركن في الحرب العالمية الثانية لطرد المحتل النازي عن أرضهم! لا تصدقوا العنوان، للحرب وجه أنثوي، و هو أكثر قسوة مما نتخيل! حاصلة على جائزة نوبل للأداب 2015 اقتباسات : “ للحرب وجه أنثوي قبيح، مروّع. كل شيء يُهدّر. روح الإنسان تَهرم في الحرب. في الحرب تنسى كل شيء، تنسى حياتك السابقة كلها.. والحب تنساه. هل يمكن الحديث عن هذا؟ “ “ إن الله لم يخلق الإنسان كي يطلق النار، بل خلقه ليحب. “ “ لقد كانت مجنونة ؛ ولهذا كانت قادرة على الحديث “

وقعت آلاف الحروب، قصيرة ومديدة، عرفنا تفاصيل بعضها وغابت تفاصيل أخرى بين جثث الضحايا. كثيرون كتبوا، لكن دوماً كتب الرجال عن الرجال. كلُّ ما عرفناه عن الحرب، عرفناه من خلال "صوت الرجل". فنحن جميعاً أسرى تصوُّرات "الرجال" وأحاسيسهم عن الحرب، أسرى كلمات "الرجال". أمَّا النساء فلطالما لذن بالصمت.

في الحرب العالمية الثانية شاركت تقريباً مليون امرأة سوفيتية في القتال على الجبهات كافة وبمختلف المهام. تثير سفيتلانا أسئلة مهمة عن دور النساء في الحرب، لماذا لم تدافع النساء، اللواتي دافعن عن أرضهن وشغلن مكانهنَّ في عالم الرجال الحصري، عن تاريخهن؟ أين كلماتهنَّ وأين مشاعرهنَّ؟ ثمَّة عالم كامل مخفيٌّ. لقد بقيت حربهنَّ مجهولة ...
في كتابها " ليس للحرب وجه أنثوي" تقوم سفيتلانا بكتابة تاريخ هذه الحرب؛ حرب النساء.

وصف جملون :

الحرب فكرة رجولية بعمل رجولي ولكن عندما تقحم النساء في هذا الحرب كيف ترى النساء ذلك؟
هذا الكتاب يحتوي على شهادات نساء من الإتحاد السوفييتي شاركن في الحرب العالمية الثانية لطرد المحتل النازي عن أرضهم!
لا تصدقوا العنوان، للحرب وجه أنثوي، و هو أكثر قسوة مما نتخيل!

حاصلة على جائزة نوبل للأداب 2015


اقتباسات :

“ للحرب وجه أنثوي قبيح، مروّع. كل شيء يُهدّر. روح الإنسان تَهرم في الحرب. في الحرب تنسى كل شيء، تنسى حياتك السابقة كلها.. والحب تنساه. هل يمكن الحديث عن هذا؟ “

“ إن الله لم يخلق الإنسان كي يطلق النار، بل خلقه ليحب. “

“ لقد كانت مجنونة ؛ ولهذا كانت قادرة على الحديث “

وقعت آلاف الحروب، قصيرة ومديدة، عرفنا تفاصيل بعضها وغابت تفاصيل أخرى بين جثث الضحايا. كثيرون كتبوا، لكن دوماً كتب الرجال عن الرجال. كلُّ ما عرفناه عن الحرب، عرفناه من خلال "صوت الرجل". فنحن جميعاً أسرى تصوُّرات "الرجال" وأحاسيسهم عن الحرب، أسرى كلمات "الرجال". أمَّا النساء فلطالما لذن بالصمت.

في الحرب العالمية الثانية شاركت تقريباً مليون امرأة سوفيتية في القتال على الجبهات كافة وبمختلف المهام. تثير سفيتلانا أسئلة مهمة عن دور النساء في الحرب، لماذا لم تدافع النساء، اللواتي دافعن عن أرضهن وشغلن مكانهنَّ في عالم الرجال الحصري، عن تاريخهن؟ أين كلماتهنَّ وأين مشاعرهنَّ؟ ثمَّة عالم كامل مخفيٌّ. لقد بقيت حربهنَّ مجهولة ...
في كتابها " ليس للحرب وجه أنثوي" تقوم سفيتلانا بكتابة تاريخ هذه الحرب؛ حرب النساء.

وصف جملون :

الحرب فكرة رجولية بعمل رجولي ولكن عندما تقحم النساء في هذا الحرب كيف ترى النساء ذلك؟
هذا الكتاب يحتوي على شهادات نساء من الإتحاد السوفييتي شاركن في الحرب العالمية الثانية لطرد المحتل النازي عن أرضهم!
لا تصدقوا العنوان، للحرب وجه أنثوي، و هو أكثر قسوة مما نتخيل!

حاصلة على جائزة نوبل للأداب 2015


اقتباسات :

“ للحرب وجه أنثوي قبيح، مروّع. كل شيء يُهدّر. روح الإنسان تَهرم في الحرب. في الحرب تنسى كل شيء، تنسى حياتك السابقة كلها.. والحب تنساه. هل يمكن الحديث عن هذا؟ “

“ إن الله لم يخلق الإنسان كي يطلق النار، بل خلقه ليحب. “

“ لقد كانت مجنونة ؛ ولهذا كانت قادرة على الحديث “