فلسفة الأخلاق عند إخوان الصفا -دراسة تحليلية مقارنة دار الروافد الثقافية ، ابن النديم للنشر والتوزيع

فلسفة الأخلاق عند إخوان الصفا -دراسة تحليلية مقارنة

المصدر: دار الروافد الثقافية ، ابن النديم للنشر والتوزيع

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

. محمود كيشانه / دار الروافد الثقافية ، ابن النديم للنشر والتوزيع / 256


$12.65 1265
في المخزون
عنوان الكتاب
فلسفة الأخلاق عند إخوان الصفا -دراسة تحليلية مقارنة
دار النشر
دار الروافد الثقافية ، ابن النديم للنشر والتوزيع
ISBN
9789931599180
كتب صلاح فليفل الجابري تحت عنوان "محمد باقر الصدر، فلسفة الحداثة في مقاربات جدلية يقول: يقف محمد باقر الصدر في معظم أطروحاته الفكرية والفلسفية المقابل النقدي لفكر الحداثة الأوروبية، وبالتأكيد يتقاطع مع المنطق الجديد لفكر ما بعد الحداثة، ولم تجر محاولة إجراء حوار جدي نقدي بين فكر الصدر وأفكار الحداثة وما بعد الحداثة، ولا إمعان دقيق في الموافقات التي يمكن أن توجد في بعض المسارات الأبستمولوجية والتاريخية بين هذين الفكرين المتقابلين، ولم تحظ أفكار الصدر بمقارنة نقدية تمنحها قيمة عليا قبال الفكر الحداثي لدى هيجل وماركس وما بعدهما

كتب صلاح فليفل الجابري تحت عنوان "محمد باقر الصدر، فلسفة الحداثة في مقاربات جدلية يقول:
يقف محمد باقر الصدر في معظم أطروحاته الفكرية والفلسفية المقابل النقدي لفكر الحداثة
الأوروبية، وبالتأكيد يتقاطع مع المنطق الجديد لفكر ما بعد الحداثة، ولم تجر محاولة إجراء حوار
جدي نقدي بين فكر الصدر وأفكار الحداثة وما بعد الحداثة، ولا إمعان دقيق في الموافقات التي
يمكن أن توجد في بعض المسارات الأبستمولوجية والتاريخية بين هذين الفكرين المتقابلين، ولم
تحظ أفكار الصدر بمقارنة نقدية تمنحها قيمة عليا قبال الفكر الحداثي لدى هيجل وماركس وما
بعدهما

كتب صلاح فليفل الجابري تحت عنوان "محمد باقر الصدر، فلسفة الحداثة في مقاربات جدلية يقول:
يقف محمد باقر الصدر في معظم أطروحاته الفكرية والفلسفية المقابل النقدي لفكر الحداثة
الأوروبية، وبالتأكيد يتقاطع مع المنطق الجديد لفكر ما بعد الحداثة، ولم تجر محاولة إجراء حوار
جدي نقدي بين فكر الصدر وأفكار الحداثة وما بعد الحداثة، ولا إمعان دقيق في الموافقات التي
يمكن أن توجد في بعض المسارات الأبستمولوجية والتاريخية بين هذين الفكرين المتقابلين، ولم
تحظ أفكار الصدر بمقارنة نقدية تمنحها قيمة عليا قبال الفكر الحداثي لدى هيجل وماركس وما
بعدهما