غيث النفع في القراءات السبع دار النوادر

غيث النفع في القراءات السبع

المصدر: دار النوادر

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

أبي الحسن الصفاقسي / دار النوادر / 418


$16.00 1600
في المخزون
عنوان الكتاب
غيث النفع في القراءات السبع
دار النشر
دار النوادر
ISBN
9789933527976
يبيِّن هذا الكتاب القراءات السبع التي ذكرها الأستاذ أبو محمد القاسم الشاطبي = غايةَ البيان، وإن كان المتواتر والصحيح أكثر من ذلك؛ ماشياً في جميع ذلك على طريقة المحققين كالشيخ العلامة الحافظ أبي الخير محمد بن الجزري ـ رحمه الله ـ من تحرير الطرق وعدم القراءة بما شذّ وبما لا يوجد. وقد ذكر المؤلف في بداية كتابه عشر فوائد مما تشتد الحاجة إلى معرفتها. فالأولى: في ثبوت نزول القرآن الكريم على سبعة أحرف، وتواتر الأحاديث الواردة بذلك. والثانية: في ذكر مذهب الأصوليين والفقهاء والمحدثين والقراء في شرط التواتر لصحة القراءة. والثالثة: في شروط المقرئ من حيث الأهلية والضبط والعدالة. وهكذا... وقد رتبه مؤلّفه على حسب السور والآيات. والمؤلف هو: علي بن محمد بن سالم، أبو الحسن النوري الصفاقسي (1053 - 1118هـ)، مقرئ من فقهاء المالكية، من أهل صفاقس، رحل إلى تونس ومنها إلى المشرق، فأخذ عن علماء كثيرين دَوّن أسماءَهم في (فهرسة) حافلة، وعاد إلى صفاقس، فصنف كتباً، منها: (غيث النفع في القراآت السبع)، و (تنبيه الغافلين وإرشاد الجاهلين)، وغيرها. بيانات الطبعة الأصلية: طبع هذا الكتاب عن الطبعة الأصلية المعتمدة والمطبوعة بالمطبعة الكبرى العامرة في مصر سنة 1293هـ.

يبيِّن هذا الكتاب القراءات السبع التي ذكرها الأستاذ أبو محمد القاسم الشاطبي = غايةَ البيان، وإن كان المتواتر والصحيح أكثر من ذلك؛ ماشياً في جميع ذلك على طريقة المحققين كالشيخ العلامة الحافظ أبي الخير محمد بن الجزري ـ رحمه الله ـ من تحرير الطرق وعدم القراءة بما شذّ وبما لا يوجد.
وقد ذكر المؤلف في بداية كتابه عشر فوائد مما تشتد الحاجة إلى معرفتها.
فالأولى: في ثبوت نزول القرآن الكريم على سبعة أحرف، وتواتر الأحاديث الواردة بذلك.
والثانية: في ذكر مذهب الأصوليين والفقهاء والمحدثين والقراء في شرط التواتر لصحة القراءة.
والثالثة: في شروط المقرئ من حيث الأهلية والضبط والعدالة.
وهكذا...
وقد رتبه مؤلّفه على حسب السور والآيات.
والمؤلف هو: علي بن محمد بن سالم، أبو الحسن النوري الصفاقسي (1053 - 1118هـ)، مقرئ من فقهاء المالكية، من أهل صفاقس، رحل إلى تونس ومنها إلى المشرق، فأخذ عن علماء كثيرين دَوّن أسماءَهم في (فهرسة) حافلة، وعاد إلى صفاقس، فصنف كتباً، منها: (غيث النفع في القراآت السبع)، و (تنبيه الغافلين وإرشاد الجاهلين)، وغيرها.
بيانات الطبعة الأصلية: طبع هذا الكتاب عن الطبعة الأصلية المعتمدة والمطبوعة بالمطبعة الكبرى العامرة في مصر سنة 1293هـ.

يبيِّن هذا الكتاب القراءات السبع التي ذكرها الأستاذ أبو محمد القاسم الشاطبي = غايةَ البيان، وإن كان المتواتر والصحيح أكثر من ذلك؛ ماشياً في جميع ذلك على طريقة المحققين كالشيخ العلامة الحافظ أبي الخير محمد بن الجزري ـ رحمه الله ـ من تحرير الطرق وعدم القراءة بما شذّ وبما لا يوجد.
وقد ذكر المؤلف في بداية كتابه عشر فوائد مما تشتد الحاجة إلى معرفتها.
فالأولى: في ثبوت نزول القرآن الكريم على سبعة أحرف، وتواتر الأحاديث الواردة بذلك.
والثانية: في ذكر مذهب الأصوليين والفقهاء والمحدثين والقراء في شرط التواتر لصحة القراءة.
والثالثة: في شروط المقرئ من حيث الأهلية والضبط والعدالة.
وهكذا...
وقد رتبه مؤلّفه على حسب السور والآيات.
والمؤلف هو: علي بن محمد بن سالم، أبو الحسن النوري الصفاقسي (1053 - 1118هـ)، مقرئ من فقهاء المالكية، من أهل صفاقس، رحل إلى تونس ومنها إلى المشرق، فأخذ عن علماء كثيرين دَوّن أسماءَهم في (فهرسة) حافلة، وعاد إلى صفاقس، فصنف كتباً، منها: (غيث النفع في القراآت السبع)، و (تنبيه الغافلين وإرشاد الجاهلين)، وغيرها.
بيانات الطبعة الأصلية: طبع هذا الكتاب عن الطبعة الأصلية المعتمدة والمطبوعة بالمطبعة الكبرى العامرة في مصر سنة 1293هـ.