روائع الأدب الفرنسي_ البؤساء دار المؤلف للنشر والتوزيع

روائع الأدب الفرنسي_ البؤساء

المصدر: دار المؤلف للنشر والتوزيع

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

ت: د. سامي قباوة / دار المؤلف للنشر والتوزيع / 183


$6.93 693
في المخزون
عنوان الكتاب
روائع الأدب الفرنسي_ البؤساء
دار النشر
دار المؤلف للنشر والتوزيع
ISBN
9789953769349
البؤساء (فيكتور هوجو): ملحمة فيكتور هوجو الخالدة، التى استغرقت منه كتابتها 14 عامًا كاملة. تعد من أشهر روايات القرن التاسع عشر، و تكاد لا تخلو لغة في العالم من أكثر من ترجمة لهذه الرواية العظيمة. تتحدث الرواية عن الظلم الاجتماعي في فرنسا في الفترة بين سقوط نابليون عام 1815 والثورة الفاشلة ضد الملك لويس فيليب عام 1832. و تعرض طبيعة الخير والشر والقانون في قصة أخاذة تظهر فيها معالم باريس، الأخلاق، الفلسفة، القانون، العدالة، الدين وطبيعة الرومانسية والحب العائلي. و هي ليست مجرد حبكة روائية متقنة وجذابة فحسب. إنها رواية العظمة الإنسانية في مواجهة أقسى الظروف، رواية المشاعر الدافقة من الحب والجمال. تم تمثيل الرواية على المسرح مئات المرات كما تم إنشاء فيلم للرواية عام 2012.

البؤساء (فيكتور هوجو):
ملحمة فيكتور هوجو الخالدة، التى استغرقت منه كتابتها 14 عامًا كاملة. تعد من أشهر روايات القرن التاسع عشر، و تكاد لا تخلو لغة في العالم من أكثر من ترجمة لهذه الرواية العظيمة.
تتحدث الرواية عن الظلم الاجتماعي في فرنسا في الفترة بين سقوط نابليون عام 1815 والثورة الفاشلة ضد الملك لويس فيليب عام 1832.
و تعرض طبيعة الخير والشر والقانون في قصة أخاذة تظهر فيها معالم باريس، الأخلاق، الفلسفة، القانون، العدالة، الدين وطبيعة الرومانسية والحب العائلي.
و هي ليست مجرد حبكة روائية متقنة وجذابة فحسب. إنها رواية العظمة الإنسانية في مواجهة أقسى الظروف، رواية المشاعر الدافقة من الحب والجمال.
تم تمثيل الرواية على المسرح مئات المرات كما تم إنشاء فيلم للرواية عام 2012.

البؤساء (فيكتور هوجو):
ملحمة فيكتور هوجو الخالدة، التى استغرقت منه كتابتها 14 عامًا كاملة. تعد من أشهر روايات القرن التاسع عشر، و تكاد لا تخلو لغة في العالم من أكثر من ترجمة لهذه الرواية العظيمة.
تتحدث الرواية عن الظلم الاجتماعي في فرنسا في الفترة بين سقوط نابليون عام 1815 والثورة الفاشلة ضد الملك لويس فيليب عام 1832.
و تعرض طبيعة الخير والشر والقانون في قصة أخاذة تظهر فيها معالم باريس، الأخلاق، الفلسفة، القانون، العدالة، الدين وطبيعة الرومانسية والحب العائلي.
و هي ليست مجرد حبكة روائية متقنة وجذابة فحسب. إنها رواية العظمة الإنسانية في مواجهة أقسى الظروف، رواية المشاعر الدافقة من الحب والجمال.
تم تمثيل الرواية على المسرح مئات المرات كما تم إنشاء فيلم للرواية عام 2012.