دراسة إستشراقية في عالم الغزالي و فكره المركز الاكاديمي للابحاث - توزيع شركة المطبوعات

دراسة إستشراقية في عالم الغزالي و فكره

المصدر: المركز الاكاديمي للابحاث - توزيع شركة المطبوعات

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

ن.ف.رمضانوف / المركز الاكاديمي للابحاث - توزيع شركة المطبوعات / 500


$11.00 1100
في المخزون
عنوان الكتاب
دراسة إستشراقية في عالم الغزالي و فكره
دار النشر
المركز الاكاديمي للابحاث - توزيع شركة المطبوعات
ISBN
9781927946558
يتابعُ كتاب دراسة استشراقية في عالم الغزّالي وفكره لمؤلفه المستشرق الروسي الشهير رمضانوف الحُجَّةُ في الدِّراساتِ الاستشراقيَّةِ في هذا البحثِ فُتوحَ الإمامِ أبِي حامدٍ الغزالِيِّ وكشوفاتِهِ مستقرِئاً أحكامهُ بدقَّةٍ وموضوعيَّةٍ لا يخلوانِ مِنَ الإعجابِ والانحيازِ العادلِ إلى عبقريَّةِ التُّراثِ العربيِّ ـ الإسلامِيِّ، مبدعاً لاجتهاداتٍ جديدَةٍ حقَّاً في الدِّراسَاتِ "الغزاليَّةِ" الاستشراقيَّةِ وغيرِ الاستشراقيَّةِ. وقدْ استعانَ الكاتبُ بمراجعَ ومصَادرَ عديدَةٍ، منها العربيَّةُ ومنها الأجنبيَّةُ. وسيجدُ القارئُ نصوصَاً كاملَةً مُقتَبَسَةً مِنْ كتبٍ عربيَّةٍ حديثةٍ كانَت ضمنَ المراجعِ التِي اعتمدَها الكاتبُ.

يتابعُ كتاب دراسة استشراقية في عالم الغزّالي وفكره لمؤلفه المستشرق الروسي الشهير رمضانوف الحُجَّةُ في الدِّراساتِ الاستشراقيَّةِ في هذا البحثِ فُتوحَ الإمامِ أبِي حامدٍ الغزالِيِّ وكشوفاتِهِ مستقرِئاً أحكامهُ بدقَّةٍ وموضوعيَّةٍ لا يخلوانِ مِنَ الإعجابِ والانحيازِ العادلِ إلى عبقريَّةِ التُّراثِ العربيِّ ـ الإسلامِيِّ، مبدعاً لاجتهاداتٍ جديدَةٍ حقَّاً في الدِّراسَاتِ "الغزاليَّةِ" الاستشراقيَّةِ وغيرِ الاستشراقيَّةِ.
وقدْ استعانَ الكاتبُ بمراجعَ ومصَادرَ عديدَةٍ، منها العربيَّةُ ومنها الأجنبيَّةُ. وسيجدُ القارئُ نصوصَاً كاملَةً مُقتَبَسَةً مِنْ كتبٍ عربيَّةٍ حديثةٍ كانَت ضمنَ المراجعِ التِي اعتمدَها الكاتبُ.

يتابعُ كتاب دراسة استشراقية في عالم الغزّالي وفكره لمؤلفه المستشرق الروسي الشهير رمضانوف الحُجَّةُ في الدِّراساتِ الاستشراقيَّةِ في هذا البحثِ فُتوحَ الإمامِ أبِي حامدٍ الغزالِيِّ وكشوفاتِهِ مستقرِئاً أحكامهُ بدقَّةٍ وموضوعيَّةٍ لا يخلوانِ مِنَ الإعجابِ والانحيازِ العادلِ إلى عبقريَّةِ التُّراثِ العربيِّ ـ الإسلامِيِّ، مبدعاً لاجتهاداتٍ جديدَةٍ حقَّاً في الدِّراسَاتِ "الغزاليَّةِ" الاستشراقيَّةِ وغيرِ الاستشراقيَّةِ.
وقدْ استعانَ الكاتبُ بمراجعَ ومصَادرَ عديدَةٍ، منها العربيَّةُ ومنها الأجنبيَّةُ. وسيجدُ القارئُ نصوصَاً كاملَةً مُقتَبَسَةً مِنْ كتبٍ عربيَّةٍ حديثةٍ كانَت ضمنَ المراجعِ التِي اعتمدَها الكاتبُ.