انيارا / نوبل دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع

انيارا / نوبل

المصدر: دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

هاري مارتينسون / دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع / 270


$6.00 600
في المخزون
عنوان الكتاب
انيارا / نوبل
دار النشر
دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع
ISBN
9782843058370
"أنيارا شعر مترجم. من سلسلة مكتبة نوبل: للمؤلف: هاري مارتينسون ترجمة: د. عابد اسماعيل يتذكّر الشاعر آرثر لوندكفيست صديقه هاري مارتينسون بكلمات تشير إلى "القلب الواضح ببسطاته؟، … وثقته التي لا تتزعزع بالحياة، والتي ستظهر لاحقاً بشكل أكثر جلاءً وتمنحه التفوق، والمقدرة في التغلب على كل تحدّ، وكأن الأمر مجرد لعبة، لا تحتاج إلى برهان." مع صدور ديوانه (ريح تجارية) عام 1945، وروايته (الطريق) عام 1948 ارتقى مارتينسون إلى مصاف الكتاب الكبار، والجوائز الممنوحة للكتاب السويديين، وفي عام 1949 انتخب عضواً في الأكاديمية السويدية. في خريف عام 1953ظهرت أولى قصائد (إنيارا) في ديوانه المعنون (زيز الحصاد)، واحتلت فصلاً عنوانه "أغنية دوريس وروح الفضاء"، حيث تصل ذروتها، في التدمير النووي لمدينة دوريسبرغ، كما يسردُ ذلك "المفجّر"، وهو آخر صوت من الأرض يتناهى إلى السفينة الفضائية \"إنيارا\". وكما يشير جوهان ريد في كتابه الشامل (أغنية إنيارا) الصادر عام 1965 في ستوكهولم، كانت ثمة أشياء كثيرة في عام 1953 تقف وراء هذا التأمل الرزين للكارثة.

"أنيارا شعر مترجم. من سلسلة مكتبة نوبل: للمؤلف: هاري مارتينسون ترجمة: د. عابد اسماعيل يتذكّر الشاعر آرثر لوندكفيست صديقه هاري مارتينسون بكلمات تشير إلى "القلب الواضح ببسطاته؟، … وثقته التي لا تتزعزع بالحياة، والتي ستظهر لاحقاً بشكل أكثر جلاءً وتمنحه التفوق، والمقدرة في التغلب على كل تحدّ، وكأن الأمر مجرد لعبة، لا تحتاج إلى برهان."
مع صدور ديوانه (ريح تجارية) عام 1945، وروايته (الطريق) عام 1948 ارتقى مارتينسون إلى مصاف الكتاب الكبار، والجوائز الممنوحة للكتاب السويديين، وفي عام 1949 انتخب عضواً في الأكاديمية السويدية. في خريف عام 1953ظهرت أولى قصائد (إنيارا) في ديوانه المعنون (زيز الحصاد)، واحتلت فصلاً عنوانه "أغنية دوريس وروح الفضاء"، حيث تصل ذروتها، في التدمير النووي لمدينة دوريسبرغ، كما يسردُ ذلك "المفجّر"، وهو آخر صوت من الأرض يتناهى إلى السفينة الفضائية \"إنيارا\". وكما يشير جوهان ريد في كتابه الشامل (أغنية إنيارا) الصادر عام 1965 في ستوكهولم، كانت ثمة أشياء كثيرة في عام 1953 تقف وراء هذا التأمل الرزين للكارثة.

"أنيارا شعر مترجم. من سلسلة مكتبة نوبل: للمؤلف: هاري مارتينسون ترجمة: د. عابد اسماعيل يتذكّر الشاعر آرثر لوندكفيست صديقه هاري مارتينسون بكلمات تشير إلى "القلب الواضح ببسطاته؟، … وثقته التي لا تتزعزع بالحياة، والتي ستظهر لاحقاً بشكل أكثر جلاءً وتمنحه التفوق، والمقدرة في التغلب على كل تحدّ، وكأن الأمر مجرد لعبة، لا تحتاج إلى برهان."
مع صدور ديوانه (ريح تجارية) عام 1945، وروايته (الطريق) عام 1948 ارتقى مارتينسون إلى مصاف الكتاب الكبار، والجوائز الممنوحة للكتاب السويديين، وفي عام 1949 انتخب عضواً في الأكاديمية السويدية. في خريف عام 1953ظهرت أولى قصائد (إنيارا) في ديوانه المعنون (زيز الحصاد)، واحتلت فصلاً عنوانه "أغنية دوريس وروح الفضاء"، حيث تصل ذروتها، في التدمير النووي لمدينة دوريسبرغ، كما يسردُ ذلك "المفجّر"، وهو آخر صوت من الأرض يتناهى إلى السفينة الفضائية \"إنيارا\". وكما يشير جوهان ريد في كتابه الشامل (أغنية إنيارا) الصادر عام 1965 في ستوكهولم، كانت ثمة أشياء كثيرة في عام 1953 تقف وراء هذا التأمل الرزين للكارثة.