انا أقرأ البرق احتطابا دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع

انا أقرأ البرق احتطابا

المصدر: دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

حسب الشيخ جعفر / دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع / 278


$9.00 900
في المخزون
عنوان الكتاب
انا أقرأ البرق احتطابا
دار النشر
دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع
ISBN
9782843060915
بعد المحاضرةِ الأخيره أقعى جوارَ الحانِ كونفشيوسُ مقترضاً, وقور والكأسُ بين يديَّ تطفح أو تفور! وتُزيحُ أعقابَ النصوصِ كما تُزاح وتُلَمُّ في الملهى النُفايةُ, بعدما انفضَّ العَشاء! أنا لم أُفاجأْ باحتضانِ يديَّ جثتها إليّا الدفءُ ملءُ إهابِها والبابُ مقتلعٌ, وسقفُ الليل مُنخسفٌ علّيا!أنا جئتُ (قرطبةَ) البتول< وطرقتُ مقهىً كان لي يوماً, ولم تدرِ اليدان أني كما جاءَ امرؤ القيس الطلول!

بعد المحاضرةِ الأخيره أقعى جوارَ الحانِ كونفشيوسُ مقترضاً, وقور والكأسُ بين يديَّ تطفح أو تفور!
وتُزيحُ أعقابَ النصوصِ كما تُزاح وتُلَمُّ في الملهى النُفايةُ, بعدما انفضَّ العَشاء! أنا لم أُفاجأْ باحتضانِ يديَّ جثتها إليّا الدفءُ ملءُ إهابِها والبابُ مقتلعٌ, وسقفُ الليل مُنخسفٌ علّيا!أنا جئتُ (قرطبةَ) البتول< وطرقتُ مقهىً كان لي يوماً, ولم تدرِ اليدان أني كما جاءَ امرؤ القيس الطلول!

بعد المحاضرةِ الأخيره أقعى جوارَ الحانِ كونفشيوسُ مقترضاً, وقور والكأسُ بين يديَّ تطفح أو تفور!
وتُزيحُ أعقابَ النصوصِ كما تُزاح وتُلَمُّ في الملهى النُفايةُ, بعدما انفضَّ العَشاء! أنا لم أُفاجأْ باحتضانِ يديَّ جثتها إليّا الدفءُ ملءُ إهابِها والبابُ مقتلعٌ, وسقفُ الليل مُنخسفٌ علّيا!أنا جئتُ (قرطبةَ) البتول< وطرقتُ مقهىً كان لي يوماً, ولم تدرِ اليدان أني كما جاءَ امرؤ القيس الطلول!