العودة الى الاهوار مجلد دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع

العودة الى الاهوار مجلد

المصدر: دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

كافن يونغ / دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع / 211


$35.00 3500
في المخزون
عنوان الكتاب
العودة الى الاهوار مجلد
دار النشر
دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع
ISBN
10208
امضيت زمناً طويلا في الأهوار في الخمسينات,ثم بعد غياب دام عشرين عاماً تقريباً، ومنذ عام ١٩٧٣ رجعت إلى هناك مرات عديدة متنقلاً،كما كنت من قبل،بالزوارق ومقيماً مع سكان الأهوار بالضبط كما يعيشون.لذا فالكتاب هو كتاب شخصي بالدرجة الأولى و أعتبره نوعاً من التخليد لأصدقائي عرب الأهوار. أنا لست عالماً متخصصاً أو مؤرخاًَ أو أنثروبولوجباًَ أو مختصاًَ بعلم الطيور او أي علم اخر.ولكن توجد هنا فصول في التاريخ تتجاوز معركة البريطانيين و الأتراك و ظهور الإسلام و غزوات اليونانين و الفرس والمنغول والميديين والآشوريين و غيرهم ,إلى الأزمنة السومرية العريقة,بل حتى بداية الخليفة. وكتابي هذا محاولة لوصف ما حدث في السنوات الأخيرة: كيف أثرت التغيرات في العراق على عرب الأهوار ,الذين يقطنون أجمل المناطق ,على الصعيدين الجماعي و في غالب الأحيان الفردي.

امضيت زمناً طويلا في الأهوار في الخمسينات,ثم بعد غياب دام عشرين عاماً تقريباً، ومنذ عام ١٩٧٣ رجعت إلى هناك مرات عديدة متنقلاً،كما كنت من قبل،بالزوارق ومقيماً مع سكان الأهوار بالضبط كما يعيشون.لذا فالكتاب هو كتاب شخصي بالدرجة الأولى و أعتبره نوعاً من التخليد لأصدقائي عرب الأهوار. أنا لست عالماً متخصصاً أو مؤرخاًَ أو أنثروبولوجباًَ أو مختصاًَ بعلم الطيور او أي علم اخر.ولكن توجد هنا فصول في التاريخ تتجاوز معركة البريطانيين و الأتراك و ظهور الإسلام و غزوات اليونانين و الفرس والمنغول والميديين والآشوريين و غيرهم ,إلى الأزمنة السومرية العريقة,بل حتى بداية الخليفة.
وكتابي هذا محاولة لوصف ما حدث في السنوات الأخيرة: كيف أثرت التغيرات في العراق على عرب الأهوار ,الذين يقطنون أجمل المناطق ,على الصعيدين الجماعي و في غالب الأحيان الفردي.

امضيت زمناً طويلا في الأهوار في الخمسينات,ثم بعد غياب دام عشرين عاماً تقريباً، ومنذ عام ١٩٧٣ رجعت إلى هناك مرات عديدة متنقلاً،كما كنت من قبل،بالزوارق ومقيماً مع سكان الأهوار بالضبط كما يعيشون.لذا فالكتاب هو كتاب شخصي بالدرجة الأولى و أعتبره نوعاً من التخليد لأصدقائي عرب الأهوار. أنا لست عالماً متخصصاً أو مؤرخاًَ أو أنثروبولوجباًَ أو مختصاًَ بعلم الطيور او أي علم اخر.ولكن توجد هنا فصول في التاريخ تتجاوز معركة البريطانيين و الأتراك و ظهور الإسلام و غزوات اليونانين و الفرس والمنغول والميديين والآشوريين و غيرهم ,إلى الأزمنة السومرية العريقة,بل حتى بداية الخليفة.
وكتابي هذا محاولة لوصف ما حدث في السنوات الأخيرة: كيف أثرت التغيرات في العراق على عرب الأهوار ,الذين يقطنون أجمل المناطق ,على الصعيدين الجماعي و في غالب الأحيان الفردي.