العزاب الفاسدون الدار العربية للعلوم ناشرون - لبنان

العزاب الفاسدون

المصدر: الدار العربية للعلوم ناشرون - لبنان

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

دانيال ستيل / الدار العربية للعلوم ناشرون - لبنان / 400


$9.90 990
في المخزون
عنوان الكتاب
العزاب الفاسدون
دار النشر
الدار العربية للعلوم ناشرون - لبنان
ISBN
9789953872346
نبذة النيل والفرات: ً يتناول فطوره على الجهة الخلفية لظهر المركب, بينما أخذ اليخت ّ يتحرك بلطف "جلس شارلي صامتا ً بالأمس, فوق المياه عند المرسى خارج ميناء سان تروبيز. لقد أمضى مع رفيقيه سهرة طويلة جدا ً اليوم, لكنه لم . ورغم سهرتهم الطويلة, استيقظ شارلي باكرا ً ولم يعودوا إلى اليخت قبل الرابعة فجرا ً . وهذا أمر اعتاد عليه, فهذا ما يحصل معه دائما ً يتذكر أحداث الليلة الماضية إلا بشكل غامض جدا حين تكون الأحداث مرتبطة بغراي وآدم. إنهم ثلاثي رهيب, لكن مرحهم لا يسبب الأذية لأحد. فهم الثلاثة غير متزوجين, وفي هذه الفترة بالذات, لم يكونوا مرتبطين بأية فتاة. لقد اتفقوا منذ مدة طويلة على أنه مهما كانت ظروفهم, سيأتون إلى هذه الرحلة بمفردهم, وسيمضون الشهر كثلاثة شباب عازبين. سيعيشون في عالم الرجال ويدللون أنفسهم. انهم لا يدينون لأي شخص باعتذار أو بتبرير عن تصرفاتهم. فهم يعملون بجهد طيلة العام, ّكل على طريقته, فشارلي يهتم بأعمال الإحسان, ً أن يقول بأنهم يجنون ما يكفي من المال أما آدم فهو محام, وغراي فنان, ويحلو لشارلي دائما للاستمتاع بعطلتهم, وهم يستحقون فترة الراحة هذه". "تدور أحداث الرواية حول هؤلاء الرجال الثلاثة الذين عاشوا حياتهم كما يشتهون. اثنان منهم اختارا حياة العزوبية بناء على قرار شخصي, أما الثالث فهو شارلي فكان حظه السيء هو السبب بعدم زواجه, إذ هو لم يجد المرأة المناسبة بعد. وشارلي هو الشخصية المحورية في هذه الرواية, وهو , فبطرق مختلفة بدت ً تشارلز هارينغتون البالغ من العمر السادسة والأربعين, رجل محظوظ جدا الحياة سهلة بالنسبة إليه, حين كان في الحادية والعشرين من عمره ورث ثروة ضخمة, قام بإدارتها بنفسه خلال السنوات الخمس والعشرين اللاحقة. وتخفي أحداث الرواية في مناخات رومانسية إذيعثر الرجال الثلاثة على النصف الآخر الذي ظل غائبا الى مدة طويلة. تسوق الروائية أحداثها بلغة سلسلة, وبأسلوب شيق تجعل القارئ يتابع المستجدات بشغف إلى النهاية

نبذة النيل والفرات: ً يتناول فطوره على الجهة الخلفية لظهر المركب, بينما أخذ اليخت ّ يتحرك بلطف "جلس شارلي صامتا ً بالأمس, فوق المياه عند المرسى خارج ميناء سان تروبيز. لقد أمضى مع رفيقيه سهرة طويلة جدا ً اليوم, لكنه لم . ورغم سهرتهم الطويلة, استيقظ شارلي باكرا ً ولم يعودوا إلى اليخت قبل الرابعة فجرا ً . وهذا أمر اعتاد عليه, فهذا ما يحصل معه دائما ً يتذكر أحداث الليلة الماضية إلا بشكل غامض جدا حين تكون الأحداث مرتبطة بغراي وآدم. إنهم ثلاثي رهيب, لكن مرحهم لا يسبب الأذية لأحد. فهم الثلاثة غير متزوجين, وفي هذه الفترة بالذات, لم يكونوا مرتبطين بأية فتاة. لقد اتفقوا منذ مدة طويلة على أنه مهما كانت ظروفهم, سيأتون إلى هذه الرحلة بمفردهم, وسيمضون الشهر كثلاثة شباب عازبين. سيعيشون في عالم الرجال ويدللون أنفسهم. انهم لا يدينون لأي شخص باعتذار أو بتبرير عن تصرفاتهم. فهم يعملون بجهد طيلة العام, ّكل على طريقته, فشارلي يهتم بأعمال الإحسان, ً أن يقول بأنهم يجنون ما يكفي من المال أما آدم فهو محام, وغراي فنان, ويحلو لشارلي دائما للاستمتاع بعطلتهم, وهم يستحقون فترة الراحة هذه". "تدور أحداث الرواية حول هؤلاء الرجال الثلاثة الذين عاشوا حياتهم كما يشتهون. اثنان منهم اختارا حياة العزوبية بناء على قرار شخصي, أما الثالث فهو شارلي فكان حظه السيء هو السبب بعدم زواجه, إذ هو لم يجد المرأة المناسبة بعد. وشارلي هو الشخصية المحورية في هذه الرواية, وهو , فبطرق مختلفة بدت ً تشارلز هارينغتون البالغ من العمر السادسة والأربعين, رجل محظوظ جدا الحياة سهلة بالنسبة إليه, حين كان في الحادية والعشرين من عمره ورث ثروة ضخمة, قام بإدارتها بنفسه خلال السنوات الخمس والعشرين اللاحقة. وتخفي أحداث الرواية في مناخات رومانسية إذ
يعثر الرجال الثلاثة على النصف الآخر الذي ظل غائبا الى مدة طويلة. تسوق الروائية أحداثها بلغة سلسلة, وبأسلوب شيق تجعل القارئ يتابع المستجدات بشغف إلى النهاية

نبذة النيل والفرات: ً يتناول فطوره على الجهة الخلفية لظهر المركب, بينما أخذ اليخت ّ يتحرك بلطف "جلس شارلي صامتا ً بالأمس, فوق المياه عند المرسى خارج ميناء سان تروبيز. لقد أمضى مع رفيقيه سهرة طويلة جدا ً اليوم, لكنه لم . ورغم سهرتهم الطويلة, استيقظ شارلي باكرا ً ولم يعودوا إلى اليخت قبل الرابعة فجرا ً . وهذا أمر اعتاد عليه, فهذا ما يحصل معه دائما ً يتذكر أحداث الليلة الماضية إلا بشكل غامض جدا حين تكون الأحداث مرتبطة بغراي وآدم. إنهم ثلاثي رهيب, لكن مرحهم لا يسبب الأذية لأحد. فهم الثلاثة غير متزوجين, وفي هذه الفترة بالذات, لم يكونوا مرتبطين بأية فتاة. لقد اتفقوا منذ مدة طويلة على أنه مهما كانت ظروفهم, سيأتون إلى هذه الرحلة بمفردهم, وسيمضون الشهر كثلاثة شباب عازبين. سيعيشون في عالم الرجال ويدللون أنفسهم. انهم لا يدينون لأي شخص باعتذار أو بتبرير عن تصرفاتهم. فهم يعملون بجهد طيلة العام, ّكل على طريقته, فشارلي يهتم بأعمال الإحسان, ً أن يقول بأنهم يجنون ما يكفي من المال أما آدم فهو محام, وغراي فنان, ويحلو لشارلي دائما للاستمتاع بعطلتهم, وهم يستحقون فترة الراحة هذه". "تدور أحداث الرواية حول هؤلاء الرجال الثلاثة الذين عاشوا حياتهم كما يشتهون. اثنان منهم اختارا حياة العزوبية بناء على قرار شخصي, أما الثالث فهو شارلي فكان حظه السيء هو السبب بعدم زواجه, إذ هو لم يجد المرأة المناسبة بعد. وشارلي هو الشخصية المحورية في هذه الرواية, وهو , فبطرق مختلفة بدت ً تشارلز هارينغتون البالغ من العمر السادسة والأربعين, رجل محظوظ جدا الحياة سهلة بالنسبة إليه, حين كان في الحادية والعشرين من عمره ورث ثروة ضخمة, قام بإدارتها بنفسه خلال السنوات الخمس والعشرين اللاحقة. وتخفي أحداث الرواية في مناخات رومانسية إذ
يعثر الرجال الثلاثة على النصف الآخر الذي ظل غائبا الى مدة طويلة. تسوق الروائية أحداثها بلغة سلسلة, وبأسلوب شيق تجعل القارئ يتابع المستجدات بشغف إلى النهاية