الصلات السياسية والحضارية دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع

الصلات السياسية والحضارية

المصدر: دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

هديب غزالة / دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع / 310


$10.00 1000
في المخزون
عنوان الكتاب
الصلات السياسية والحضارية
دار النشر
دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع
ISBN
9782843080319
"ارتبط العراق القديم بالأقاليم الخارجية المجاورة له بصلات تاريخية منذ ابعد عصور التاريخ من اجل ضمان الحصول على المواد الأولية الضرورية اللازمة لبناء الحضارة كالمعادن والأخشاب والأحجار الصالحة للبناء والنحت والأحجار الكريمة التي كانت تفتقر إليها بيئة بلاد الرافدين ، ولعل من أهم البلدان التي تمتعت بصلات وثيقة مع بلاد الرافدين هي بلاد الشام اذ تمتد تلك الصلات بينهما إلى عصور قبل التاريخ وهذا ما دلت عليه الدراسات والأبحاث الآثارية التي جرت في مواقع عديدة على ارض البلدين واستمرت تلك الصلات الحضارية والعلاقات السياسية عبر مختلف العهود التاريخية وتركزت بصورة جلية وواضحة في مواقع الشمال السوري مما جعل المنطقة وحدة حضارية متكاملة مع بلاد الرافدين وهذا ما هدفت الى تاكيده هذه الدراسة من خلال ما تم التوصل إليه من أدلة اثارية مهمه تثبت وحدة المنطقة الجغرافية الحضارية.

"ارتبط العراق القديم بالأقاليم الخارجية المجاورة له بصلات تاريخية منذ ابعد عصور التاريخ من اجل ضمان الحصول على المواد الأولية الضرورية اللازمة لبناء الحضارة كالمعادن والأخشاب والأحجار الصالحة للبناء والنحت والأحجار الكريمة التي كانت تفتقر إليها بيئة بلاد الرافدين ، ولعل من أهم البلدان التي تمتعت بصلات وثيقة مع بلاد الرافدين هي بلاد الشام اذ تمتد تلك الصلات بينهما إلى عصور قبل التاريخ وهذا ما دلت عليه الدراسات والأبحاث الآثارية التي جرت في مواقع عديدة على ارض البلدين واستمرت تلك الصلات الحضارية والعلاقات السياسية عبر مختلف العهود التاريخية وتركزت بصورة جلية وواضحة في مواقع الشمال السوري مما جعل المنطقة وحدة حضارية متكاملة مع بلاد الرافدين وهذا ما هدفت الى تاكيده هذه الدراسة من خلال ما تم التوصل إليه من أدلة اثارية مهمه تثبت وحدة المنطقة الجغرافية الحضارية.

"ارتبط العراق القديم بالأقاليم الخارجية المجاورة له بصلات تاريخية منذ ابعد عصور التاريخ من اجل ضمان الحصول على المواد الأولية الضرورية اللازمة لبناء الحضارة كالمعادن والأخشاب والأحجار الصالحة للبناء والنحت والأحجار الكريمة التي كانت تفتقر إليها بيئة بلاد الرافدين ، ولعل من أهم البلدان التي تمتعت بصلات وثيقة مع بلاد الرافدين هي بلاد الشام اذ تمتد تلك الصلات بينهما إلى عصور قبل التاريخ وهذا ما دلت عليه الدراسات والأبحاث الآثارية التي جرت في مواقع عديدة على ارض البلدين واستمرت تلك الصلات الحضارية والعلاقات السياسية عبر مختلف العهود التاريخية وتركزت بصورة جلية وواضحة في مواقع الشمال السوري مما جعل المنطقة وحدة حضارية متكاملة مع بلاد الرافدين وهذا ما هدفت الى تاكيده هذه الدراسة من خلال ما تم التوصل إليه من أدلة اثارية مهمه تثبت وحدة المنطقة الجغرافية الحضارية.