الشاعر العراقي العامي الملا عبود الكرخي سيرة ومسيرة دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع

الشاعر العراقي العامي الملا عبود الكرخي سيرة ومسيرة

المصدر: دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

جميل الجبوري / دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع / 352


$9.00 900
في المخزون
عنوان الكتاب
الشاعر العراقي العامي الملا عبود الكرخي سيرة ومسيرة
دار النشر
دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع
ISBN
9782843061431
مهما يكن من أمر فإن شعرالكرخي سجل مجتمعه , أودعه عاداته التي ألفها,و تقاليده التي اتبعها , و صفاته التي اتصف يها . و لم يغادر دقيقاً و لا جليلاً منها إلا أثبته و أحصاه , حتى ما أصلح عليه أرباب المهن و الصناعات و الحرف ,و ما كان ينادى به الباعة المتجولون .فهو إذاً شعر يصوّر لك مجتمع الشاعر في العهد الذي عاش فيه تصويراً صادقاً. يقول المؤرخ الأستاذ عباس العزاوي :إن المرحوم الكرخي لامس الحياة ,فاكتسب الرغبة ,و نال المكانة من نفوس القوم في سوادهم الاعظم ,تمكن من التعبير عن رغائبهم .لقد حاول أن يبلّغ الفكرة الحقة عن طريق الأدب العامي في جده و هزله بل تمكن ,و تيسر له ذلك .و أضاع أدباؤنا طريق الصواب فحرموا تفهيم السواد الأعظم و كان نصيب شاعرنا العامي .

مهما يكن من أمر فإن شعرالكرخي سجل مجتمعه , أودعه عاداته التي ألفها,و تقاليده التي اتبعها , و صفاته التي اتصف يها . و لم يغادر دقيقاً و لا جليلاً منها إلا أثبته و أحصاه , حتى ما أصلح عليه أرباب المهن و الصناعات و الحرف ,و ما كان ينادى به الباعة المتجولون .فهو إذاً شعر يصوّر لك مجتمع الشاعر في العهد الذي عاش فيه تصويراً صادقاً. يقول المؤرخ الأستاذ عباس العزاوي :إن المرحوم الكرخي لامس الحياة ,فاكتسب الرغبة ,و نال المكانة من نفوس القوم في سوادهم الاعظم ,تمكن من التعبير عن رغائبهم .لقد حاول أن يبلّغ الفكرة الحقة عن طريق الأدب العامي في جده و هزله بل تمكن ,و تيسر له ذلك .و أضاع أدباؤنا طريق الصواب فحرموا تفهيم السواد الأعظم و كان نصيب شاعرنا العامي .

مهما يكن من أمر فإن شعرالكرخي سجل مجتمعه , أودعه عاداته التي ألفها,و تقاليده التي اتبعها , و صفاته التي اتصف يها . و لم يغادر دقيقاً و لا جليلاً منها إلا أثبته و أحصاه , حتى ما أصلح عليه أرباب المهن و الصناعات و الحرف ,و ما كان ينادى به الباعة المتجولون .فهو إذاً شعر يصوّر لك مجتمع الشاعر في العهد الذي عاش فيه تصويراً صادقاً. يقول المؤرخ الأستاذ عباس العزاوي :إن المرحوم الكرخي لامس الحياة ,فاكتسب الرغبة ,و نال المكانة من نفوس القوم في سوادهم الاعظم ,تمكن من التعبير عن رغائبهم .لقد حاول أن يبلّغ الفكرة الحقة عن طريق الأدب العامي في جده و هزله بل تمكن ,و تيسر له ذلك .و أضاع أدباؤنا طريق الصواب فحرموا تفهيم السواد الأعظم و كان نصيب شاعرنا العامي .