الروضة البهية في شرح اللمعة الدمشقية مؤسسة الأعلمي للمطبوعات

الروضة البهية في شرح اللمعة الدمشقية

المصدر: مؤسسة الأعلمي للمطبوعات

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

محمد بن جمال الدين مكي العاملي, زين الدين الجبعي العاملي / مؤسسة الأعلمي للمطبوعات / 4069


$72.10 7210
في المخزون
عنوان الكتاب
الروضة البهية في شرح اللمعة الدمشقية
دار النشر
مؤسسة الأعلمي للمطبوعات
لقد وجد المؤلف أن الكتب الدراسية في أوساطنا َّ العلمية بحاجة ُمِل َّحٍة إلى ٍ تجديد في التنسيق، ٍ وعناية في الطباعة، وإهتمام في الإخراج؛ ولأن قُ ِّدَر لبعض هذه الكتب وغيرها من َّأمهات كتب الفقه والحديث والأصول والرجال أن تطبع، َّفمما يبعث الأسف في النفوس، أنَّها طبعت طبعات تجارية، دون إهتمامم ٍ كاف في التعليق، ومن غير عناية لائقة في الإخراج. ولأهمية كتاب "الروضة َّ البهية في شرح اللمعة َّ الدمشقية" رأى المحقق ضرورة العمل عليه وإخراجه بصورة ٍ خصب من مصادر الفقه الإسلامي، بتعبير ٍ واف، وأدب تليق به، ففي ذلك الكتاب الجليل يلتقي الباحث بمصدر رفيع. ِّودقةَ النظر إلى سلامة الذوق، فقد جمع الشهيدان في هذا الكتاب الضخم ُع َمق الفكرة إلى جزالة البحث، ه اهتم به ُرَّواد العلم أساتذةً ِّ وغزارة َّ المادة إلى إعتدال الأسلوب، َ وإحكام الوضع إلى جمال التعبير، ولذلك كل ، تعليقاً عليه ودراسة له، ّحتى تجاوزت شروحه العشرات. وطلاَّباً وقد جاء هذا الكتاب في 15 مجلدات الأولى في كتاب الصلاة، الثاني في كتاب الزكاة، الخمس، الصوم، الحج، الجهاد، الثالث: الكفارات، القضاء، المتاجر، الرابع: كتاب الدين، الوكالة، الشعفة...، الخامس: الوصية، الأحكام، الأولاد، الرضاع...، السادس: الطلاق، الخلع، والمباراة، الإيلاء، العتق، الإقرار... السابع: الغصب، اللقطة، إحياء الموات، الصيد والذباحة، الثامن: الإرث، التاسع: الإكراه، الحسد، الشرب...، العاشر: القصاص، الديات، الجناية على الحيوان...
لقد وجد المؤلف أن الكتب الدراسية في أوساطنا َّ العلمية بحاجة ُمِل َّحٍة إلى ٍ تجديد في التنسيق، ٍ وعناية في الطباعة، وإهتمام في الإخراج؛ ولأن قُ ِّدَر لبعض هذه الكتب وغيرها من َّأمهات كتب الفقه والحديث والأصول والرجال أن تطبع، َّفمما يبعث الأسف في النفوس، أنَّها طبعت طبعات تجارية، دون إهتمامم ٍ كاف في التعليق، ومن غير عناية لائقة في الإخراج. ولأهمية كتاب "الروضة َّ البهية في شرح اللمعة َّ الدمشقية" رأى المحقق ضرورة العمل عليه وإخراجه بصورة ٍ خصب من مصادر الفقه الإسلامي، بتعبير ٍ واف، وأدب تليق به، ففي ذلك الكتاب الجليل يلتقي الباحث بمصدر رفيع. ِّودقةَ النظر إلى سلامة الذوق، فقد جمع الشهيدان في هذا الكتاب الضخم ُع َمق الفكرة إلى جزالة البحث، ه اهتم به ُرَّواد العلم أساتذةً ِّ وغزارة َّ المادة إلى إعتدال الأسلوب، َ وإحكام الوضع إلى جمال التعبير، ولذلك كل ، تعليقاً عليه ودراسة له، ّحتى تجاوزت شروحه العشرات. وطلاَّباً وقد جاء هذا الكتاب في 15 مجلدات الأولى في كتاب الصلاة، الثاني في كتاب الزكاة، الخمس، الصوم، الحج، الجهاد، الثالث: الكفارات، القضاء، المتاجر، الرابع: كتاب الدين، الوكالة، الشعفة...، الخامس: الوصية، الأحكام، الأولاد، الرضاع...، السادس: الطلاق، الخلع، والمباراة، الإيلاء، العتق، الإقرار... السابع: الغصب، اللقطة، إحياء الموات، الصيد والذباحة، الثامن: الإرث، التاسع: الإكراه، الحسد، الشرب...، العاشر: القصاص، الديات، الجناية على الحيوان...
لقد وجد المؤلف أن الكتب الدراسية في أوساطنا َّ العلمية بحاجة ُمِل َّحٍة إلى ٍ تجديد في التنسيق، ٍ وعناية في الطباعة، وإهتمام في الإخراج؛ ولأن قُ ِّدَر لبعض هذه الكتب وغيرها من َّأمهات كتب الفقه والحديث والأصول والرجال أن تطبع، َّفمما يبعث الأسف في النفوس، أنَّها طبعت طبعات تجارية، دون إهتمامم ٍ كاف في التعليق، ومن غير عناية لائقة في الإخراج. ولأهمية كتاب "الروضة َّ البهية في شرح اللمعة َّ الدمشقية" رأى المحقق ضرورة العمل عليه وإخراجه بصورة ٍ خصب من مصادر الفقه الإسلامي، بتعبير ٍ واف، وأدب تليق به، ففي ذلك الكتاب الجليل يلتقي الباحث بمصدر رفيع. ِّودقةَ النظر إلى سلامة الذوق، فقد جمع الشهيدان في هذا الكتاب الضخم ُع َمق الفكرة إلى جزالة البحث، ه اهتم به ُرَّواد العلم أساتذةً ِّ وغزارة َّ المادة إلى إعتدال الأسلوب، َ وإحكام الوضع إلى جمال التعبير، ولذلك كل ، تعليقاً عليه ودراسة له، ّحتى تجاوزت شروحه العشرات. وطلاَّباً وقد جاء هذا الكتاب في 15 مجلدات الأولى في كتاب الصلاة، الثاني في كتاب الزكاة، الخمس، الصوم، الحج، الجهاد، الثالث: الكفارات، القضاء، المتاجر، الرابع: كتاب الدين، الوكالة، الشعفة...، الخامس: الوصية، الأحكام، الأولاد، الرضاع...، السادس: الطلاق، الخلع، والمباراة، الإيلاء، العتق، الإقرار... السابع: الغصب، اللقطة، إحياء الموات، الصيد والذباحة، الثامن: الإرث، التاسع: الإكراه، الحسد، الشرب...، العاشر: القصاص، الديات، الجناية على الحيوان...