الرسالة العراقية في السياسة والدين والاجتماع منشورات الجمل

الرسالة العراقية في السياسة والدين والاجتماع

المصدر: منشورات الجمل

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

معروف الرصافي / منشورات الجمل / 247


$7.70 770
في المخزون
عنوان الكتاب
الرسالة العراقية في السياسة والدين والاجتماع
دار النشر
منشورات الجمل
بلدة الفلوجة أو الفلوجتان أو الفلاليج، حسب تسمية البلدانيين، والاسم من إنفلاج نهر الفرات فيها، كانت ً لروائع معروف الرصافي (1875-1945 (وارتياباته الفكرية: "الشخصية المحمدية أو اللغز القدس"، والكتاب مهدا الذي بين أيدينا "الرسالة العراقية". والكتابان، وغيرهما من كتابات الرصافي المتفرقة، مسطورة بالارتيابات من طقوس الدين السائدة، التي يعتقدها منافية للإسلام، وعودة إلى الجاهلية، ومن أخلاق الناس، والسلوك السياسي، وما جرى من مراعاة بل تشجيع للحمأة القومية والطائفية في بناء الدولة العراقية الحديثة، وهو ما يعد ً دهاء ونبوءة للشاعر، فلو كان حياً لقال ما قاله دريد بن الصمة، واستشهد به علي بن أبي طالب: أمرتكم أمري بمنعرج اللوى فلم تستبينوا النصح إلا ضحى الغد

بلدة الفلوجة أو الفلوجتان أو الفلاليج، حسب تسمية البلدانيين، والاسم من إنفلاج نهر الفرات فيها، كانت
ً لروائع معروف الرصافي (1875-1945 (وارتياباته الفكرية: "الشخصية المحمدية أو اللغز القدس"، والكتاب
مهدا
الذي بين أيدينا "الرسالة العراقية". والكتابان، وغيرهما من كتابات الرصافي المتفرقة، مسطورة بالارتيابات
من طقوس الدين السائدة، التي يعتقدها منافية للإسلام، وعودة إلى الجاهلية، ومن أخلاق الناس، والسلوك
السياسي، وما جرى من مراعاة بل تشجيع للحمأة القومية والطائفية في بناء الدولة العراقية الحديثة، وهو ما
يعد ً دهاء ونبوءة للشاعر، فلو كان حياً لقال ما قاله دريد بن الصمة، واستشهد به علي بن أبي طالب: أمرتكم
أمري بمنعرج اللوى فلم تستبينوا النصح إلا ضحى الغد

بلدة الفلوجة أو الفلوجتان أو الفلاليج، حسب تسمية البلدانيين، والاسم من إنفلاج نهر الفرات فيها، كانت
ً لروائع معروف الرصافي (1875-1945 (وارتياباته الفكرية: "الشخصية المحمدية أو اللغز القدس"، والكتاب
مهدا
الذي بين أيدينا "الرسالة العراقية". والكتابان، وغيرهما من كتابات الرصافي المتفرقة، مسطورة بالارتيابات
من طقوس الدين السائدة، التي يعتقدها منافية للإسلام، وعودة إلى الجاهلية، ومن أخلاق الناس، والسلوك
السياسي، وما جرى من مراعاة بل تشجيع للحمأة القومية والطائفية في بناء الدولة العراقية الحديثة، وهو ما
يعد ً دهاء ونبوءة للشاعر، فلو كان حياً لقال ما قاله دريد بن الصمة، واستشهد به علي بن أبي طالب: أمرتكم
أمري بمنعرج اللوى فلم تستبينوا النصح إلا ضحى الغد