الذات تصف نفسها دار الرافدين للطباعة والنشر والتوزيع - لبنان

الذات تصف نفسها

المصدر: دار الرافدين للطباعة والنشر والتوزيع - لبنان

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

جوديث بتلر - ترجمة : فلاح رحيم / دار الرافدين للطباعة والنشر والتوزيع - لبنان / 239


$9.50 950
في المخزون
عنوان الكتاب
الذات تصف نفسها
دار النشر
دار الرافدين للطباعة والنشر والتوزيع - لبنان
ISBN
9789938886412
قدمت جوديث بتلر، أستاذة البلاغة والدراسات المقارنة في جامعة كاليفورنيا / بيركلي فصول هذا الكتاب لأول مرة في ربيع عام 2002 ضمن برنامج محاضرات سبينوزا في قسم الفلسفة في جامعة أمستردام. وهو أول كتاب كامل من كتبها يترجم إلى العربية. تهدف ترجمته إلى تقديم هذه الفيلسوفة المرموقة لقراء العربية لأهميتها وقدرتها على إغناء حواراتنا المختلفة باستبصارات عميقة مبتكرة، لكن الهدف الأهم هو طرح موضوع الكتاب وأسئلته لأهميته الحيوية؛ وأعني به حاجتنا إلى تأمل تجاربنا الذاتية لا بوصفها حدثا ل واقعة مشتبكة اشتباك تأثّر وتأثير، ّ وتشكل وتشكيل مع التجربة الأخلاقية والتاريخية المحتدمة التي تعد جميعا ولن تكون مساهمة هذا الكتاب في مشاغلنا ّ مبسطة محصورة بالسطح الخارجي، شهودا بل هي بحث فلسفي ّ معمق وغزير بإحالاته (إلى نيتشه، وهيغل، وفوكو، وأدورنو، وليفيناس) وبمحاولته التقاط مفاصل عسيرة في علاقة الذات مع بيئتها المعيارية والتاريخية. تُثار في سياق الكتاب أسئلة عديدة عن طبيعة ّ تكون الذات، وعلاقة هذا ّ التكون بالأخلاق من منظور فلسفة الأخلاق وبمفهوم المسؤولية، وهنالك انشغال متواصل باستكشاف العلاقة الملتبسة بين السرد الذي تصف به الذات نفسها (في موقف الحاكم والمحكوم، والسيرة الذاتية، والتحليل النفسي) وبين سيرة الذات التي تكتنفها عتمة محتومة تتحدى الوصف والسرد

قدمت جوديث بتلر، أستاذة البلاغة والدراسات المقارنة في جامعة كاليفورنيا / بيركلي فصول
هذا الكتاب لأول مرة في ربيع عام 2002 ضمن برنامج محاضرات سبينوزا في قسم الفلسفة في
جامعة أمستردام. وهو أول كتاب كامل من كتبها يترجم إلى العربية. تهدف ترجمته إلى تقديم
هذه الفيلسوفة المرموقة لقراء العربية لأهميتها وقدرتها على إغناء حواراتنا المختلفة
باستبصارات عميقة مبتكرة، لكن الهدف الأهم هو طرح موضوع الكتاب وأسئلته لأهميته الحيوية؛ وأعني به حاجتنا إلى تأمل تجاربنا الذاتية لا بوصفها حدثا ل واقعة مشتبكة اشتباك تأثّر وتأثير، ّ وتشكل وتشكيل مع التجربة الأخلاقية والتاريخية المحتدمة التي تعد جميعا ولن تكون مساهمة هذا الكتاب في مشاغلنا ّ مبسطة محصورة بالسطح الخارجي،
شهودا
بل هي بحث فلسفي ّ معمق وغزير بإحالاته (إلى نيتشه، وهيغل، وفوكو، وأدورنو، وليفيناس)
وبمحاولته التقاط مفاصل عسيرة في علاقة الذات مع بيئتها المعيارية والتاريخية. تُثار في
سياق الكتاب أسئلة عديدة عن طبيعة ّ تكون الذات، وعلاقة هذا ّ التكون بالأخلاق من منظور
فلسفة الأخلاق وبمفهوم المسؤولية، وهنالك انشغال متواصل باستكشاف العلاقة الملتبسة بين السرد الذي تصف به الذات نفسها (في موقف الحاكم والمحكوم، والسيرة الذاتية، والتحليل
النفسي) وبين سيرة الذات التي تكتنفها عتمة محتومة تتحدى الوصف والسرد

قدمت جوديث بتلر، أستاذة البلاغة والدراسات المقارنة في جامعة كاليفورنيا / بيركلي فصول
هذا الكتاب لأول مرة في ربيع عام 2002 ضمن برنامج محاضرات سبينوزا في قسم الفلسفة في
جامعة أمستردام. وهو أول كتاب كامل من كتبها يترجم إلى العربية. تهدف ترجمته إلى تقديم
هذه الفيلسوفة المرموقة لقراء العربية لأهميتها وقدرتها على إغناء حواراتنا المختلفة
باستبصارات عميقة مبتكرة، لكن الهدف الأهم هو طرح موضوع الكتاب وأسئلته لأهميته الحيوية؛ وأعني به حاجتنا إلى تأمل تجاربنا الذاتية لا بوصفها حدثا ل واقعة مشتبكة اشتباك تأثّر وتأثير، ّ وتشكل وتشكيل مع التجربة الأخلاقية والتاريخية المحتدمة التي تعد جميعا ولن تكون مساهمة هذا الكتاب في مشاغلنا ّ مبسطة محصورة بالسطح الخارجي،
شهودا
بل هي بحث فلسفي ّ معمق وغزير بإحالاته (إلى نيتشه، وهيغل، وفوكو، وأدورنو، وليفيناس)
وبمحاولته التقاط مفاصل عسيرة في علاقة الذات مع بيئتها المعيارية والتاريخية. تُثار في
سياق الكتاب أسئلة عديدة عن طبيعة ّ تكون الذات، وعلاقة هذا ّ التكون بالأخلاق من منظور
فلسفة الأخلاق وبمفهوم المسؤولية، وهنالك انشغال متواصل باستكشاف العلاقة الملتبسة بين السرد الذي تصف به الذات نفسها (في موقف الحاكم والمحكوم، والسيرة الذاتية، والتحليل
النفسي) وبين سيرة الذات التي تكتنفها عتمة محتومة تتحدى الوصف والسرد