الخالة تولا دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع

الخالة تولا

المصدر: دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

ميغيل دي اونامونو / دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع / 136


$4.00 400
في المخزون
عنوان الكتاب
الخالة تولا
دار النشر
دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع
ISBN
9782843089794
"خيرتروديس أو تولا، المرأة "ذات العينين الحداديتين"، صاحبة كنز عذوبة ورقة سرية، تقرر هي في العشرين من عمرها، أن تجعل من حياتها مهمة محددة: استسلام كاسح تضحي فيه بنفسها. تتحول إلى "ثيلستينا\" مبكرة لغراميات أختها روسا مع الشاب راميرو، تعمل على تزويجهما بما هو أقرب إلى الإكراه، وتختار بتصميم حاسم لا رجعة عنه أن تكرس نفسها جسداً وروحاً لرعاية أبناء أختها، وهم ثلاثة. وتفعل ذلك في بداية الأمر كخالة كلية القدرة، بطريقة أقرب إلى التعسف في حلولها محل أم الصغار الحقيقية، وما أن تموت الأم، حتى تصير الخالة تولا أماً معلنة، مع الحفاظ طوال الوقت على عزوبيتها، وتظل حتى آخر أيامها أماً معلنة -وليس زوجة أب بأي حال- للصغار الثلاثة ومن سيأتون من الإغواء المشين لخادمة.

"خيرتروديس أو تولا، المرأة "ذات العينين الحداديتين"، صاحبة كنز عذوبة ورقة سرية، تقرر هي في العشرين من عمرها، أن تجعل من حياتها مهمة محددة: استسلام كاسح تضحي فيه بنفسها. تتحول إلى "ثيلستينا\" مبكرة لغراميات أختها روسا مع الشاب راميرو، تعمل على تزويجهما بما هو أقرب إلى الإكراه، وتختار بتصميم حاسم لا رجعة عنه أن تكرس نفسها جسداً وروحاً لرعاية أبناء أختها، وهم ثلاثة. وتفعل ذلك في بداية الأمر كخالة كلية القدرة، بطريقة أقرب إلى التعسف في حلولها محل أم الصغار الحقيقية، وما أن تموت الأم، حتى تصير الخالة تولا أماً معلنة، مع الحفاظ طوال الوقت على عزوبيتها، وتظل حتى آخر أيامها أماً معلنة -وليس زوجة أب بأي حال- للصغار الثلاثة ومن سيأتون من الإغواء المشين لخادمة.

"خيرتروديس أو تولا، المرأة "ذات العينين الحداديتين"، صاحبة كنز عذوبة ورقة سرية، تقرر هي في العشرين من عمرها، أن تجعل من حياتها مهمة محددة: استسلام كاسح تضحي فيه بنفسها. تتحول إلى "ثيلستينا\" مبكرة لغراميات أختها روسا مع الشاب راميرو، تعمل على تزويجهما بما هو أقرب إلى الإكراه، وتختار بتصميم حاسم لا رجعة عنه أن تكرس نفسها جسداً وروحاً لرعاية أبناء أختها، وهم ثلاثة. وتفعل ذلك في بداية الأمر كخالة كلية القدرة، بطريقة أقرب إلى التعسف في حلولها محل أم الصغار الحقيقية، وما أن تموت الأم، حتى تصير الخالة تولا أماً معلنة، مع الحفاظ طوال الوقت على عزوبيتها، وتظل حتى آخر أيامها أماً معلنة -وليس زوجة أب بأي حال- للصغار الثلاثة ومن سيأتون من الإغواء المشين لخادمة.