معجم غريب القرآن دار النوادر

معجم غريب القرآن

المصدر: دار النوادر

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

قاسم بن قطلوبغا / دار النوادر / 397


$16.00 1600
في المخزون
عنوان الكتاب
معجم غريب القرآن
دار النشر
دار النوادر
ISBN
9789933459635
إن المكتبة العربية والإسلامية زاخرة في كشف أغوار ما غرب عن فهم الناس في هذا العصر المتلاطم الأمواج، وبدخول الحاسب الآلي لآفاق حياتنا، زاد من إنتشار تلك المصنفات، ولكن لا ٍ كتاب يكون مؤنسه في منزله وحافلته، وذهابه وإيابه. ٌّ أي منا من إمتلاك يستغني ْعَرُبوا القرآن الكريم، والتمسوا غرائبه؛ تسهيلاً َ وقد َّقي َض الله تعالى لحفظ هذا الدين علماء أجلاء أ ً لصيغ التفاهم والفهم والإستيعاب. ، لتكتمل عند الخلف مسيرة السلف؛ تكثيرا ً وتيسيرا ومن هذا المنطلق؛ قامت معاجم الغريب بتبيين ما يشكل فهمه على أبناء أمتنا والنشء َّ الصاعد في خضم الحياة المعاصرة، ومن تلك المعاجم: كتاب "غريب القرآن" للإمام قاسم بن قطلوبغا الذي تخرج في مدرسة الحياة على أيدي قامات ترفع الهامات إليهم، وتتطأطأ الجباه للجلوس بين يديهم. وهو ٌ كتاب لطيف، ُيَقّرب ما استشكل فهمه، ويوضح ما أبهم معناه، وتقع أهمية هذا الكتاب بإحتوائه على جهود علماء اللغة، وما أضافه المؤلف الذي اشتهر في كل ٍّفن ّ بتميز وفهم. ويبرز جهد المصنف بجمعه بين مصنفين لإمامين َعلَمين اتبع كل منهما طريقة مختلفة في ترتيب ، وساعد على إضافات من فكر ابن قطلوبغا، وزوائد غابت عن ً كتابه، مما أضفى عليه رحيقاً مميزا أذهان سابقيه. وقد اعتمد على كتابين في إنجاز عمله هذا، وهما: 1"-البيان في غريب القرآن" لإمام الفرغاني، 2- "تحفة الأريب بما في القرآن من الغريب" لأبي حيان الأندلسي

إن المكتبة العربية والإسلامية زاخرة في كشف أغوار ما غرب عن فهم الناس في هذا العصر
المتلاطم الأمواج، وبدخول الحاسب الآلي لآفاق حياتنا، زاد من إنتشار تلك المصنفات، ولكن لا
ٍ كتاب يكون مؤنسه في منزله وحافلته، وذهابه وإيابه.
ٌّ أي منا من إمتلاك
يستغني
ْعَرُبوا القرآن الكريم، والتمسوا غرائبه؛ تسهيلاً
َ
وقد َّقي َض الله تعالى لحفظ هذا الدين علماء أجلاء أ
ً لصيغ التفاهم والفهم والإستيعاب.
، لتكتمل عند الخلف مسيرة السلف؛ تكثيرا
ً
وتيسيرا
ومن هذا المنطلق؛ قامت معاجم الغريب بتبيين ما يشكل فهمه على أبناء أمتنا والنشء َّ الصاعد
في خضم الحياة المعاصرة، ومن تلك المعاجم: كتاب "غريب القرآن" للإمام قاسم بن قطلوبغا الذي
تخرج في مدرسة الحياة على أيدي قامات ترفع الهامات إليهم، وتتطأطأ الجباه للجلوس بين
يديهم.
وهو ٌ كتاب لطيف، ُيَقّرب ما استشكل فهمه، ويوضح ما أبهم معناه، وتقع أهمية هذا الكتاب
بإحتوائه على جهود علماء اللغة، وما أضافه المؤلف الذي اشتهر في كل ٍّفن ّ بتميز وفهم.
ويبرز جهد المصنف بجمعه بين مصنفين لإمامين َعلَمين اتبع كل منهما طريقة مختلفة في ترتيب
، وساعد على إضافات من فكر ابن قطلوبغا، وزوائد غابت عن
ً
كتابه، مما أضفى عليه رحيقاً مميزا
أذهان سابقيه.
وقد اعتمد على كتابين في إنجاز عمله هذا، وهما: 1"-البيان في غريب القرآن" لإمام الفرغاني، 2-
"تحفة الأريب بما في القرآن من الغريب" لأبي حيان الأندلسي

إن المكتبة العربية والإسلامية زاخرة في كشف أغوار ما غرب عن فهم الناس في هذا العصر
المتلاطم الأمواج، وبدخول الحاسب الآلي لآفاق حياتنا، زاد من إنتشار تلك المصنفات، ولكن لا
ٍ كتاب يكون مؤنسه في منزله وحافلته، وذهابه وإيابه.
ٌّ أي منا من إمتلاك
يستغني
ْعَرُبوا القرآن الكريم، والتمسوا غرائبه؛ تسهيلاً
َ
وقد َّقي َض الله تعالى لحفظ هذا الدين علماء أجلاء أ
ً لصيغ التفاهم والفهم والإستيعاب.
، لتكتمل عند الخلف مسيرة السلف؛ تكثيرا
ً
وتيسيرا
ومن هذا المنطلق؛ قامت معاجم الغريب بتبيين ما يشكل فهمه على أبناء أمتنا والنشء َّ الصاعد
في خضم الحياة المعاصرة، ومن تلك المعاجم: كتاب "غريب القرآن" للإمام قاسم بن قطلوبغا الذي
تخرج في مدرسة الحياة على أيدي قامات ترفع الهامات إليهم، وتتطأطأ الجباه للجلوس بين
يديهم.
وهو ٌ كتاب لطيف، ُيَقّرب ما استشكل فهمه، ويوضح ما أبهم معناه، وتقع أهمية هذا الكتاب
بإحتوائه على جهود علماء اللغة، وما أضافه المؤلف الذي اشتهر في كل ٍّفن ّ بتميز وفهم.
ويبرز جهد المصنف بجمعه بين مصنفين لإمامين َعلَمين اتبع كل منهما طريقة مختلفة في ترتيب
، وساعد على إضافات من فكر ابن قطلوبغا، وزوائد غابت عن
ً
كتابه، مما أضفى عليه رحيقاً مميزا
أذهان سابقيه.
وقد اعتمد على كتابين في إنجاز عمله هذا، وهما: 1"-البيان في غريب القرآن" لإمام الفرغاني، 2-
"تحفة الأريب بما في القرآن من الغريب" لأبي حيان الأندلسي