نجد قبل الوهابية ؛ الظروف الاجتماعية والسياسية والدينية إبان القرون الثلاثة التي سبقت الحركة الوهابية جسور للترجمة والنشر

نجد قبل الوهابية ؛ الظروف الاجتماعية والسياسية والدينية إبان القرون الثلاثة التي سبقت الحركة الوهابية

المصدر: جسور للترجمة والنشر

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

عويضة بن متيريك الجهني / جسور للترجمة والنشر / 288


$13.20 1320
في المخزون
عنوان الكتاب
نجد قبل الوهابية ؛ الظروف الاجتماعية والسياسية والدينية إبان القرون الثلاثة التي سبقت الحركة الوهابية
دار النشر
جسور للترجمة والنشر
ISBN
9786144317884
نبذة الناشر: مع شّح المصادر والكتب عن التاريخ السياسي واإلجتماعي والديني لمنطقة نجد وسط الجزيرة العربية، تأتي األهمية البالغة ألطروحة الدكتوراه في فلسفة التاريخ التي قّدمها الدكتور عويضة الجهني بجامعة واشنطن في والية سياتل بعنوان: "تاريخ نجد قبل الوهابية: دراسة للظروف اإلجتماعية والسياسية والدينية في نجد إبان القرون الثالثة التي سبقت الحركة امتّد لسنوات في تتبع وتوثيق وتحليل كل ما ورد في المخطوطات والوثائق والكتب كبيرًا الوهابية"، والتي بذل فيها جهد والمراسالت والِسَير، وتدوينات الرحالة وسجالت األنساب والمعاجم الجغرافية، وحتى الشعر الشعبي، وكل ما يتماّس مع بالفتح اإلسالمي وما تاله من دول، التاريخ النجدي منذ العصور القديمة، زمن طسم وجديس، وقبائل العرب البائدة، مرورًا ومن صراعات وهجرات، وحتى بداية تأسيس الحركة الوهابية في نجد وظروف نشأتها، مع التركيز على القرون الثالثة التي سبقت هذه الحركة. نحن أمام جهد بحثي إستثنائي، قام فيه الباحث بالتحقيب الزمني للدول والقبائل والعقائد التي هيمنت على نجد منذ ما قبل اإلسالم وحتى قيام الحركة الوهابية، وصراعات القبائل فيما بينها، واإلقتتال المستمر بين اهل المدن والقرى )الحصر9 وقبائل البادية ورصد موجات الهجرة المتكررة في نجد وخارجها، وتوثيق نشأة المدن والقرى فيها وتكويناتها القبلية، األولى، ورصد الوضع السياسي والتشكيالت القبلية في األقاليم المحيطة، والتتبع الدقيق لطبيعة البيئة اإلجتماعية والدينية والتعليمية في نجد على إمتداد هذه القرون، وتواصل العلماء النجديين مع األحساء والحجار والعراق والشام ومصر، وكيف كان شكل المجتمع النجدي وتكويناته اإلجتماعية والثقافية والسياسية التي أسهمت في نشأة الحركة الوهابية، إضافة إلى ، عن الكثير من التفاصيل والمعلومات واإلستنتاجات والخالصات غير المسبوقة في كل ما كتبه الباحثون والرحالة، سابقًا تاريخ نجد.

نبذة الناشر: مع شّح المصادر والكتب عن التاريخ السياسي واإلجتماعي والديني لمنطقة نجد وسط الجزيرة العربية، تأتي األهمية البالغة ألطروحة الدكتوراه في فلسفة التاريخ التي قّدمها الدكتور عويضة الجهني بجامعة واشنطن في والية سياتل بعنوان: "تاريخ نجد قبل الوهابية: دراسة للظروف اإلجتماعية والسياسية والدينية في نجد إبان القرون الثالثة التي سبقت الحركة امتّد لسنوات في تتبع وتوثيق وتحليل كل ما ورد في المخطوطات والوثائق والكتب كبيرًا الوهابية"، والتي بذل فيها جهد والمراسالت والِسَير، وتدوينات الرحالة وسجالت األنساب والمعاجم الجغرافية، وحتى الشعر الشعبي، وكل ما يتماّس مع بالفتح اإلسالمي وما تاله من دول، التاريخ النجدي منذ العصور القديمة، زمن طسم وجديس، وقبائل العرب البائدة، مرورًا ومن صراعات وهجرات، وحتى بداية تأسيس الحركة الوهابية في نجد وظروف نشأتها، مع التركيز على القرون الثالثة التي سبقت هذه الحركة. نحن أمام جهد بحثي إستثنائي، قام فيه الباحث بالتحقيب الزمني للدول والقبائل والعقائد التي هيمنت على نجد منذ ما قبل اإلسالم وحتى قيام الحركة الوهابية، وصراعات القبائل فيما بينها، واإلقتتال المستمر بين اهل المدن والقرى )الحصر9 وقبائل البادية ورصد موجات الهجرة المتكررة في نجد وخارجها، وتوثيق نشأة المدن والقرى فيها وتكويناتها القبلية، األولى، ورصد الوضع السياسي والتشكيالت القبلية في األقاليم المحيطة، والتتبع الدقيق لطبيعة البيئة اإلجتماعية والدينية والتعليمية في نجد على إمتداد هذه القرون، وتواصل العلماء النجديين مع األحساء والحجار والعراق والشام ومصر، وكيف كان شكل المجتمع النجدي وتكويناته اإلجتماعية والثقافية والسياسية التي أسهمت في نشأة الحركة الوهابية، إضافة إلى ، عن الكثير من التفاصيل والمعلومات واإلستنتاجات والخالصات غير المسبوقة في كل ما كتبه الباحثون والرحالة، سابقًا تاريخ نجد.

نبذة الناشر: مع شّح المصادر والكتب عن التاريخ السياسي واإلجتماعي والديني لمنطقة نجد وسط الجزيرة العربية، تأتي األهمية البالغة ألطروحة الدكتوراه في فلسفة التاريخ التي قّدمها الدكتور عويضة الجهني بجامعة واشنطن في والية سياتل بعنوان: "تاريخ نجد قبل الوهابية: دراسة للظروف اإلجتماعية والسياسية والدينية في نجد إبان القرون الثالثة التي سبقت الحركة امتّد لسنوات في تتبع وتوثيق وتحليل كل ما ورد في المخطوطات والوثائق والكتب كبيرًا الوهابية"، والتي بذل فيها جهد والمراسالت والِسَير، وتدوينات الرحالة وسجالت األنساب والمعاجم الجغرافية، وحتى الشعر الشعبي، وكل ما يتماّس مع بالفتح اإلسالمي وما تاله من دول، التاريخ النجدي منذ العصور القديمة، زمن طسم وجديس، وقبائل العرب البائدة، مرورًا ومن صراعات وهجرات، وحتى بداية تأسيس الحركة الوهابية في نجد وظروف نشأتها، مع التركيز على القرون الثالثة التي سبقت هذه الحركة. نحن أمام جهد بحثي إستثنائي، قام فيه الباحث بالتحقيب الزمني للدول والقبائل والعقائد التي هيمنت على نجد منذ ما قبل اإلسالم وحتى قيام الحركة الوهابية، وصراعات القبائل فيما بينها، واإلقتتال المستمر بين اهل المدن والقرى )الحصر9 وقبائل البادية ورصد موجات الهجرة المتكررة في نجد وخارجها، وتوثيق نشأة المدن والقرى فيها وتكويناتها القبلية، األولى، ورصد الوضع السياسي والتشكيالت القبلية في األقاليم المحيطة، والتتبع الدقيق لطبيعة البيئة اإلجتماعية والدينية والتعليمية في نجد على إمتداد هذه القرون، وتواصل العلماء النجديين مع األحساء والحجار والعراق والشام ومصر، وكيف كان شكل المجتمع النجدي وتكويناته اإلجتماعية والثقافية والسياسية التي أسهمت في نشأة الحركة الوهابية، إضافة إلى ، عن الكثير من التفاصيل والمعلومات واإلستنتاجات والخالصات غير المسبوقة في كل ما كتبه الباحثون والرحالة، سابقًا تاريخ نجد.