سفينة نيرودا دار الآداب للنشر والتوزيع - لبنان

سفينة نيرودا

المصدر: دار الآداب للنشر والتوزيع - لبنان

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

إيزابيل ألليندي / دار الآداب للنشر والتوزيع - لبنان / 420


$18.20 1820
في المخزون
عنوان الكتاب
سفينة نيرودا
دار النشر
دار الآداب للنشر والتوزيع - لبنان
ISBN
9789953896922
نبذة الناشر: في سنة 1939 ، جَّهَز پابلو نيرودا لرحلة السفينة وينيبيغ؛ وهي السفينة األسطورَّية التي أبحرْت من فرنسا إلى تشيلي حملًة على متنها ألفْي الجئ إسبانّي كانوا قد فُّروا من نظام ف ا رنكو القمعّي . األَّخاذة ُره نيرودا باعتباره "أجمل قصائده"، تروي إي ازبيل ألليندي الحكاي َة واستناًدا إلى هذا الحدث التاريخّي الذي سيتذ َّك جب ار على مغادرة برشلونة الُمحاَصرة آنذاك، ويحلمان في الحصول على فرصة ثانية في لعازفة بيانو حبلى وطبيب ُأ المنفى. إي ا زبيل ألليندي في ذروة قَّوتها الروائَّية، تكّل منا عن األمل واالنتماء والُحّب في المنافي الطويلة األمد "لديها هنا كّل ما ال تستثني أحًدا". ٌة يلزم: األذن، والعين، والعقل، والقلب، وإنسانَّيٌة شامل
نبذة الناشر: في سنة 1939 ، جَّهَز پابلو نيرودا لرحلة السفينة وينيبيغ؛ وهي السفينة األسطورَّية التي أبحرْت من فرنسا إلى تشيلي حملًة على متنها ألفْي الجئ إسبانّي كانوا قد فُّروا من نظام ف ا رنكو القمعّي . األَّخاذة ُره نيرودا باعتباره "أجمل قصائده"، تروي إي ازبيل ألليندي الحكاي َة واستناًدا إلى هذا الحدث التاريخّي الذي سيتذ َّك جب ار على مغادرة برشلونة الُمحاَصرة آنذاك، ويحلمان في الحصول على فرصة ثانية في لعازفة بيانو حبلى وطبيب ُأ المنفى. إي ا زبيل ألليندي في ذروة قَّوتها الروائَّية، تكّل منا عن األمل واالنتماء والُحّب في المنافي الطويلة األمد "لديها هنا كّل ما ال تستثني أحًدا". ٌة يلزم: األذن، والعين، والعقل، والقلب، وإنسانَّيٌة شامل
نبذة الناشر: في سنة 1939 ، جَّهَز پابلو نيرودا لرحلة السفينة وينيبيغ؛ وهي السفينة األسطورَّية التي أبحرْت من فرنسا إلى تشيلي حملًة على متنها ألفْي الجئ إسبانّي كانوا قد فُّروا من نظام ف ا رنكو القمعّي . األَّخاذة ُره نيرودا باعتباره "أجمل قصائده"، تروي إي ازبيل ألليندي الحكاي َة واستناًدا إلى هذا الحدث التاريخّي الذي سيتذ َّك جب ار على مغادرة برشلونة الُمحاَصرة آنذاك، ويحلمان في الحصول على فرصة ثانية في لعازفة بيانو حبلى وطبيب ُأ المنفى. إي ا زبيل ألليندي في ذروة قَّوتها الروائَّية، تكّل منا عن األمل واالنتماء والُحّب في المنافي الطويلة األمد "لديها هنا كّل ما ال تستثني أحًدا". ٌة يلزم: األذن، والعين، والعقل، والقلب، وإنسانَّيٌة شامل