السياسة والحيلة عند العرب: رقائق الحلل في دقائق الحيل دار الساقي للنشر والتوزيع

السياسة والحيلة عند العرب: رقائق الحلل في دقائق الحيل

$10.00 1000
في المخزون
عنوان الكتاب
السياسة والحيلة عند العرب: رقائق الحلل في دقائق الحيل
دار النشر
دار الساقي للنشر والتوزيع
ISBN
1855160102
هذا الكتاب سابق بمئة عام عصر السياسي الإيطالي ماكيافللي، فهو يحتوي من «الحيل السياسية» ما يجعله في مصاف كتاب «الأمير» من حيث تعليم فنون الإمارة والحكم. ويتميّز بابتعاده عن أسلوب الإلقاء المباشر والتعليم المكشوف، فيختار القصّة والحكاية وسيلةً للتعليم والتوجيه. والغريب أن هذا الكتاب الموضوع أصلاً باللغة العربية، منذ عام 1061هـ/1651م، قد ظلّ مجهولاً لدى قرّاء العربية، بينما هو منتشر ومتداول بين قرّاء عدد من اللغات الأوروبية، وذلك منذ عام 1976 حيث أخرج الباحث رنيه خوام هذا الكتاب من مخطوطة مودعة في مخزونات المكتبة الوطنية في باريس. ولم يقتصر نشرها على اللغة الفرنسية بل تعدّاها إلى لغات أخرى. ولا نشكّ في أن القارئ العربي سيلقى فائدة مضاعفة: البهجة من الأقاصيص والنوادر من جهة، واستعادة التاريخ السياسي العربي من جهة ثانية.

هذا الكتاب سابق بمئة عام عصر السياسي الإيطالي ماكيافللي، فهو يحتوي من «الحيل السياسية» ما يجعله في مصاف كتاب «الأمير» من حيث تعليم فنون الإمارة والحكم. ويتميّز بابتعاده عن أسلوب الإلقاء المباشر والتعليم المكشوف، فيختار القصّة والحكاية وسيلةً للتعليم والتوجيه. والغريب أن هذا الكتاب الموضوع أصلاً باللغة العربية، منذ عام 1061هـ/1651م، قد ظلّ مجهولاً لدى قرّاء العربية، بينما هو منتشر ومتداول بين قرّاء عدد من اللغات الأوروبية، وذلك منذ عام 1976 حيث أخرج الباحث رنيه خوام هذا الكتاب من مخطوطة مودعة في مخزونات المكتبة الوطنية في باريس. ولم يقتصر نشرها على اللغة الفرنسية بل تعدّاها إلى لغات أخرى. ولا نشكّ في أن القارئ العربي سيلقى فائدة مضاعفة: البهجة من الأقاصيص والنوادر من جهة، واستعادة التاريخ السياسي العربي من جهة ثانية.

هذا الكتاب سابق بمئة عام عصر السياسي الإيطالي ماكيافللي، فهو يحتوي من «الحيل السياسية» ما يجعله في مصاف كتاب «الأمير» من حيث تعليم فنون الإمارة والحكم. ويتميّز بابتعاده عن أسلوب الإلقاء المباشر والتعليم المكشوف، فيختار القصّة والحكاية وسيلةً للتعليم والتوجيه. والغريب أن هذا الكتاب الموضوع أصلاً باللغة العربية، منذ عام 1061هـ/1651م، قد ظلّ مجهولاً لدى قرّاء العربية، بينما هو منتشر ومتداول بين قرّاء عدد من اللغات الأوروبية، وذلك منذ عام 1976 حيث أخرج الباحث رنيه خوام هذا الكتاب من مخطوطة مودعة في مخزونات المكتبة الوطنية في باريس. ولم يقتصر نشرها على اللغة الفرنسية بل تعدّاها إلى لغات أخرى. ولا نشكّ في أن القارئ العربي سيلقى فائدة مضاعفة: البهجة من الأقاصيص والنوادر من جهة، واستعادة التاريخ السياسي العربي من جهة ثانية.