اساسيات الفيزياء الحديثة دار المسيرة للنشر والتوزيع - الأردن

اساسيات الفيزياء الحديثة

المصدر: دار المسيرة للنشر والتوزيع - الأردن

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

غازي ياسين القيسي / دار المسيرة للنشر والتوزيع - الأردن / 464


$20.00 2000
في المخزون
عنوان الكتاب
اساسيات الفيزياء الحديثة
دار النشر
دار المسيرة للنشر والتوزيع - الأردن
ISBN
9789957063603
اعتقد علماء الفيزياء عند نهاية القرن التاسع عشر ان معظم قوانين الفيزياء الاساسية قد تم تغطيتها ولم يتبق الا بعض التعديلات البسيطة هنا وهناك ، فلقد كانت قوانين نيوتن للحركة ونظريته في الجذب الكوني وابحاث ماكسويل في توحيد الكهربائية والمغناطيسية وقوانين الديناميكا الحرارية والنظرية الحركية ومبادىء البصريات ناجحة بشكل رائع في توضيح انواع من الظواهر. ولمجرد ان تحولنا من القرن التاسع عشر ودخلنا القرن العشرين حدثت ثورة وصدمة اساسية في عالم الفيزياء. ففي عام 1900 هيأ بلانك الافكار الاساسية التي قادت الى صياغة النظرية الكمية ، وفي عام 1905 صاغ اينشتين نظريته الثاقبة في النسبية الخاصة. وخلال عدد قليل من العقود دفعت هاتان النظريتان الى تطورات جديدة والى نظريات في مجالات الفيزياء الذرية والنووية وفيزياء المادة المكثفة.

اعتقد علماء الفيزياء عند نهاية القرن التاسع عشر ان معظم قوانين الفيزياء الاساسية قد تم تغطيتها ولم يتبق الا بعض التعديلات البسيطة هنا وهناك ، فلقد كانت قوانين نيوتن للحركة ونظريته في الجذب الكوني وابحاث ماكسويل في توحيد الكهربائية والمغناطيسية وقوانين الديناميكا الحرارية والنظرية الحركية ومبادىء البصريات ناجحة بشكل رائع في توضيح انواع من الظواهر. ولمجرد ان تحولنا من القرن التاسع عشر ودخلنا القرن العشرين حدثت ثورة وصدمة اساسية في عالم الفيزياء. ففي عام 1900 هيأ بلانك الافكار الاساسية التي قادت الى صياغة النظرية الكمية ، وفي عام 1905 صاغ اينشتين نظريته الثاقبة في النسبية الخاصة. وخلال عدد قليل من العقود دفعت هاتان النظريتان الى تطورات جديدة والى نظريات في مجالات الفيزياء الذرية والنووية وفيزياء المادة المكثفة.

اعتقد علماء الفيزياء عند نهاية القرن التاسع عشر ان معظم قوانين الفيزياء الاساسية قد تم تغطيتها ولم يتبق الا بعض التعديلات البسيطة هنا وهناك ، فلقد كانت قوانين نيوتن للحركة ونظريته في الجذب الكوني وابحاث ماكسويل في توحيد الكهربائية والمغناطيسية وقوانين الديناميكا الحرارية والنظرية الحركية ومبادىء البصريات ناجحة بشكل رائع في توضيح انواع من الظواهر. ولمجرد ان تحولنا من القرن التاسع عشر ودخلنا القرن العشرين حدثت ثورة وصدمة اساسية في عالم الفيزياء. ففي عام 1900 هيأ بلانك الافكار الاساسية التي قادت الى صياغة النظرية الكمية ، وفي عام 1905 صاغ اينشتين نظريته الثاقبة في النسبية الخاصة. وخلال عدد قليل من العقود دفعت هاتان النظريتان الى تطورات جديدة والى نظريات في مجالات الفيزياء الذرية والنووية وفيزياء المادة المكثفة.