العلاقات الدولية الظاهرة، العلم، المناهج، النظريات، الدبلوماسية، الاستراتيجية دار الشروق للنشر والتوزيع - الاردن

العلاقات الدولية الظاهرة، العلم، المناهج، النظريات، الدبلوماسية، الاستراتيجية

المصدر: دار الشروق للنشر والتوزيع - الاردن

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

علاء ابو عامر / دار الشروق للنشر والتوزيع / 368


$14.40 1440
في المخزون
عنوان الكتاب
العلاقات الدولية الظاهرة، العلم، المناهج، النظريات، الدبلوماسية، الاستراتيجية
دار النشر
دار الشروق للنشر والتوزيع - الاردن
ISBN
9789957007904
هذا الكتاب خلاصة لقراءاتي في العلاقات الدولية، وإذ أُقدِّمه للمُثقفين السياسيِّين وطلاب العلوم السياسيَّة والعلاقات الدُّوَليَّة في الجامعات العربية، فإنَّني هنا وفي كثير من الأحيان أقدِّم رؤيتي الخاصة لتطوُّر هذا العلم وموضوعاته في الفترة المعاصرة. إنَّ إعادة صياغة المادة العِلميَّة لعلم العلاقات الدُّوَليَّة من جديد هي مهمة ليست بالبسيطة، والخوض فيها يجب أن يكون حذِرًا. ومن هذا المنطلق قمتُ بمراجعة أهم ما كُتب عن العلاقات الدُّوَليَّة. وفي النهاية، وبعد أن قمتُ بالمحافظة على جوهر المحتوى العلميِّ للمادة المعرفيَّة الخاصَّة بمادَّة العلاقات السِّياسيَّة الدُّوَليَّة، وجدت أنَّ من الضروري إضافة بعض الموضوعات والإحاطة بالنظريات والعوامل والظواهر الجديدة والتي يشملها هذا الكتاب، وأعتقد أنَّها وحدها القادرة على وضع المثقف المهتمِّ والطالب الأكاديميِّ في الحِقبة السياسيَّة الدُّوَليَّة المعاصرة. صدرَ للمؤلّف أيضًا في مجال العلاقات الدولية والدبلوماسيةعن دار الشروق: «البروتوكولالدبلوماسي: أصوله،قواعده،تطبيقاته»(2009)، «الوظيفةالدبلوماسية: نشأتها،مؤسساتها،قواعدها،وقوانينها» (2001).

هذا الكتاب خلاصة لقراءاتي في العلاقات الدولية، وإذ أُقدِّمه للمُثقفين السياسيِّين وطلاب العلوم السياسيَّة والعلاقات الدُّوَليَّة في الجامعات العربية، فإنَّني هنا وفي كثير من الأحيان أقدِّم رؤيتي الخاصة لتطوُّر هذا العلم وموضوعاته في الفترة المعاصرة.
إنَّ إعادة صياغة المادة العِلميَّة لعلم العلاقات الدُّوَليَّة من جديد هي مهمة ليست بالبسيطة، والخوض فيها يجب أن يكون حذِرًا. ومن هذا المنطلق قمتُ بمراجعة أهم ما كُتب عن العلاقات الدُّوَليَّة. وفي النهاية، وبعد أن قمتُ بالمحافظة على جوهر المحتوى العلميِّ للمادة المعرفيَّة الخاصَّة بمادَّة العلاقات السِّياسيَّة الدُّوَليَّة، وجدت أنَّ من الضروري إضافة بعض الموضوعات والإحاطة بالنظريات والعوامل والظواهر الجديدة والتي يشملها هذا الكتاب، وأعتقد أنَّها وحدها القادرة على وضع المثقف المهتمِّ والطالب الأكاديميِّ في الحِقبة السياسيَّة الدُّوَليَّة المعاصرة.

صدرَ للمؤلّف أيضًا في مجال العلاقات الدولية والدبلوماسيةعن دار الشروق: «البروتوكولالدبلوماسي: أصوله،قواعده،تطبيقاته»(2009)، «الوظيفةالدبلوماسية: نشأتها،مؤسساتها،قواعدها،وقوانينها» (2001).

هذا الكتاب خلاصة لقراءاتي في العلاقات الدولية، وإذ أُقدِّمه للمُثقفين السياسيِّين وطلاب العلوم السياسيَّة والعلاقات الدُّوَليَّة في الجامعات العربية، فإنَّني هنا وفي كثير من الأحيان أقدِّم رؤيتي الخاصة لتطوُّر هذا العلم وموضوعاته في الفترة المعاصرة.
إنَّ إعادة صياغة المادة العِلميَّة لعلم العلاقات الدُّوَليَّة من جديد هي مهمة ليست بالبسيطة، والخوض فيها يجب أن يكون حذِرًا. ومن هذا المنطلق قمتُ بمراجعة أهم ما كُتب عن العلاقات الدُّوَليَّة. وفي النهاية، وبعد أن قمتُ بالمحافظة على جوهر المحتوى العلميِّ للمادة المعرفيَّة الخاصَّة بمادَّة العلاقات السِّياسيَّة الدُّوَليَّة، وجدت أنَّ من الضروري إضافة بعض الموضوعات والإحاطة بالنظريات والعوامل والظواهر الجديدة والتي يشملها هذا الكتاب، وأعتقد أنَّها وحدها القادرة على وضع المثقف المهتمِّ والطالب الأكاديميِّ في الحِقبة السياسيَّة الدُّوَليَّة المعاصرة.

صدرَ للمؤلّف أيضًا في مجال العلاقات الدولية والدبلوماسيةعن دار الشروق: «البروتوكولالدبلوماسي: أصوله،قواعده،تطبيقاته»(2009)، «الوظيفةالدبلوماسية: نشأتها،مؤسساتها،قواعدها،وقوانينها» (2001).