اتصل بنا الان
+962 799532370
0منتج(s)

لا توجد منتجات في عربة التسوق الخاصة بك

Product was successfully added to your shopping cart.

رواء مكة - سيرة روائية

مشاهدة سريعة

رواية رواء مكة هي بمثابة كتاب يضم اعترافات صريحة من الكاتب حسن أوريد عن تجربته الروحية، أو بشكل أدق وواضح فهي سيرة تحكي لنا لحظة انتقال فكرية وروحية، بأسلوب أدبي شيق سهل ورصين، وبألفاظ مميزة ورائقة.

رمز الكتاب : 400168
ISBN / ردمك : 9789953689234
اسم المؤلف : حسن أوريد
عدد الصفحات : 223
تاريخ النشر : 2019
دار النشر : المركز الثقافي العربي
غلاف الكتاب : غلاف ورقي
عدد الوحدات : N/A

US$ 10٫00

التوافر: متوفر حاليا

التفاصيل

خواطر شتى تتجاذبني وأنا أتوجه من مكناس ، حيث كنت أقيم ، إلى مطار الدار البيضاء لأداء فريضة الحج.. هل قدّرتُ يوما أني سأشد الرحال إلى الديار المقدس وقد نفرت عما كنت أراه رسيس تربية ومخلفات ثقافة؟.. هل يستقيم هذا العزم وقد نبذت ماضيَ ورائي ظِهريا؟ وهل هو حج أم استكشاف؟ وأي استكشاف يكون؟ ألم أدفع كل الدعوات التي تلقيتها لأداء الحج، متأدبا أحيانا، متندرا أخرى، مستشهدا بمقولة تنسب إلى أحمد شوقي وقد قرر الخديوي أن يبعثه إلى الحج: “كل شيء إلا ركوب الجمال يا أفندينا). ألم أنتهر أمي حينما رغبت في الحج، لأني كنت أرى ما لا ترى؟ كنت أرى في الحج وقد تواترت حوادث الازدحام والحرائق والضحايا مخاطرة. وهل أدفع بأمي إلى التهلكة؟ ثم ما يفيد أن يطوف المرء وسط الزحام، ويرشق نصبا بالحجارة؟… فأي رحلة هذه التي سلكت، من رافض للحج، متندر بشؤونه إلى مقدم عليه. وهل هي أوبةٌ إلى ذلك الحضن الذي احتضنني وأنا بعدُ صغيراً أم هو استكشاف لطقوس وعبادة ووقوف على تجمع ضخم هائل ليس إلا؟ هل هي مصالحة مع الإسلام، أم هي قطيعة تأخذ شكل سفر للوقوف على وجه من وجوهه؟.. واستحضرت سابقة عالم أنتروبولوجي حرَّكه الحنين إلى ما أسماه بيته الوجداني، فحج.. ولكن الحج والمظاهر التي عاينها ما زادته من الإسلام إلا نفورا. هو احتمال أن تكون القطيعة النهائية.. وبعدُ، أنا لا أزيد أن أفيَ بنَذْر قمت به في حالة ضعف.. ولكن ينبغي الوفاء بالنذر

معلومات اضافية

اسم المؤلف حسن أوريد

ذات صلة