اتصل بنا الان
+96264622020
0منتج(s)

لا توجد منتجات في عربة التسوق الخاصة بك

Product was successfully added to your shopping cart.

من النهضة الى الحداثة

مشاهدة سريعة

يتناول هذا الكتاب لحظة جديدة في خطاب الحداثة، بدأت منذ مطلع النصف الثاني من القرن العشرين، يُطالع بعضاً من أبرز أسئلتها الفكرية: الدولة الوطنية، العلمانية، الحداثة، النزعة التاريخية. ويتناول بالتحليل والدراسة نصوص بعض أهم ممثليها الفكريين منذ الستينيات حتى اليوم.
ما يميّز هذا الكتاب أن المؤلِّف يُلحّ، وهو على يقين، على وجوب قراءة الحداثة في الفكر العربي بعيداً عن فكرة المضاهاة والقياس على مثالٍ سابق، والتسليم بأن "ماهيّتها" كحداثة إنما مَأْتاها من نظرتها الحديثة والجديدة بمعزل عن مطابقتها أو عدم مطابقتها للنظرة الأصل، ثم بعيداً عن فكرة النموذج الأوحد الذي يتجاهل سياقات التطور التاريخي وقانون التراكم في الفكر والظواهر الفكرية.

ويرى الكاتب، برؤيته الموضوعية، أن الحداثة الفكرية العربية نجمت عن اتصال فكري عربي لم ينقطع بمصادر الفكر الغربي.. لكنها في الوقت عينه نشأت كي تجيب عن أسئلة خاصة بالمجتمع العربي والثقافة العربية، أسئلة ما كان حداثيو أوروبا قبل قرن ونصف يواجهونها.. وهو يخلص إلى أننا من دون رؤية هذه الجدلية وهذه العلاقة المزدوجة بالمرجع الفكري الغربي وبأسئلة المجتمع الخاصة، يمتنع فهم هذه الحداثة.
US$ 14٫00

التوافر: متوفر حاليا


رمز الكتاب : 40000930
ISBN / ردمك : 9789953828923
اسم المؤلف : عبد الاله بلقزيز
عدد الصفحات : 318
تاريخ النشر : 2020
دار النشر : مركز دراسات الوحدة العربية
غلاف الكتاب :
عدد الوحدات : N/A

التفاصيل

يتناول هذا الكتاب لحظة جديدة في خطاب الحداثة، بدأت منذ مطلع النصف الثاني من القرن العشرين، يُطالع بعضاً من أبرز أسئلتها الفكرية: الدولة الوطنية، العلمانية، الحداثة، النزعة التاريخية. ويتناول بالتحليل والدراسة نصوص بعض أهم ممثليها الفكريين منذ الستينيات حتى اليوم. ما يميّز هذا الكتاب أن المؤلِّف يُلحّ، وهو على يقين، على وجوب قراءة الحداثة في الفكر العربي بعيداً عن فكرة المضاهاة والقياس على مثالٍ سابق، والتسليم بأن "ماهيّتها" كحداثة إنما مَأْتاها من نظرتها الحديثة والجديدة بمعزل عن مطابقتها أو عدم مطابقتها للنظرة الأصل، ثم بعيداً عن فكرة النموذج الأوحد الذي يتجاهل سياقات التطور التاريخي وقانون التراكم في الفكر والظواهر الفكرية. ويرى الكاتب، برؤيته الموضوعية، أن الحداثة الفكرية العربية نجمت عن اتصال فكري عربي لم ينقطع بمصادر الفكر الغربي.. لكنها في الوقت عينه نشأت كي تجيب عن أسئلة خاصة بالمجتمع العربي والثقافة العربية، أسئلة ما كان حداثيو أوروبا قبل قرن ونصف يواجهونها.. وهو يخلص إلى أننا من دون رؤية هذه الجدلية وهذه العلاقة المزدوجة بالمرجع الفكري الغربي وبأسئلة المجتمع الخاصة، يمتنع فهم هذه الحداثة.

معلومات اضافية

اسم المؤلف عبد الاله بلقزيز