تمهيد لتاريخ الفلسفة الاسلامية دار الكتاب اللبناني

تمهيد لتاريخ الفلسفة الاسلامية

$43.00 4300
في المخزون
عنوان الكتاب
تمهيد لتاريخ الفلسفة الاسلامية
دار النشر
دار الكتاب اللبناني
ISBN
9789774520945
ُلفت في مجال الفلسفة الإسلامية يكتسب هذا الكتاب قيمة تاريخية ومذهبية كبرى بين الكتب التي أ خلال القرن العشرين، حيث ُ يختلف عنها جيمعاً في موضوعاته ونتائجه. فمن ناحية؛ لم يأت الكتاب على النحو المألوف والنهج المعروف عند المؤلفين الشرقيين والمستشرقين، ممن اتهموا الفلسفة الإسلامية ً سيئاً قام به بعدم الدقة والأصالة والعجز والابتكار، وبأنها ليست إلا ُمحاكاة للفلسفة اليونانية، أو اختصارا مترجمون ضعفاء للفكر اليوناني القديم! ومن ناحية أخرى؛ يعد "التمهيد" كتاباً في المنهج بالدرجة الأولى: منهج الشيخ مصطفى عبد الرازق في ً خاصاً بنشأة الفكر الفلسفي في الإسلام بعد أن دراسة تاريخ الفلسفة الإسلامية، حيث قدم فيه تصورا كان يدرس قبل ذلك على نحو يميل إلى النظر الغربي. لقد أراد الشيخ بمحاولته هذه أن ّ يثبت في الأذهان أهمية الدرس الفلسفي وضرورته في جهود النهضة المعاصرة.
ُلفت في مجال الفلسفة الإسلامية يكتسب هذا الكتاب قيمة تاريخية ومذهبية كبرى بين الكتب التي أ خلال القرن العشرين، حيث ُ يختلف عنها جيمعاً في موضوعاته ونتائجه. فمن ناحية؛ لم يأت الكتاب على النحو المألوف والنهج المعروف عند المؤلفين الشرقيين والمستشرقين، ممن اتهموا الفلسفة الإسلامية ً سيئاً قام به بعدم الدقة والأصالة والعجز والابتكار، وبأنها ليست إلا ُمحاكاة للفلسفة اليونانية، أو اختصارا مترجمون ضعفاء للفكر اليوناني القديم! ومن ناحية أخرى؛ يعد "التمهيد" كتاباً في المنهج بالدرجة الأولى: منهج الشيخ مصطفى عبد الرازق في ً خاصاً بنشأة الفكر الفلسفي في الإسلام بعد أن دراسة تاريخ الفلسفة الإسلامية، حيث قدم فيه تصورا كان يدرس قبل ذلك على نحو يميل إلى النظر الغربي. لقد أراد الشيخ بمحاولته هذه أن ّ يثبت في الأذهان أهمية الدرس الفلسفي وضرورته في جهود النهضة المعاصرة.
ُلفت في مجال الفلسفة الإسلامية يكتسب هذا الكتاب قيمة تاريخية ومذهبية كبرى بين الكتب التي أ خلال القرن العشرين، حيث ُ يختلف عنها جيمعاً في موضوعاته ونتائجه. فمن ناحية؛ لم يأت الكتاب على النحو المألوف والنهج المعروف عند المؤلفين الشرقيين والمستشرقين، ممن اتهموا الفلسفة الإسلامية ً سيئاً قام به بعدم الدقة والأصالة والعجز والابتكار، وبأنها ليست إلا ُمحاكاة للفلسفة اليونانية، أو اختصارا مترجمون ضعفاء للفكر اليوناني القديم! ومن ناحية أخرى؛ يعد "التمهيد" كتاباً في المنهج بالدرجة الأولى: منهج الشيخ مصطفى عبد الرازق في ً خاصاً بنشأة الفكر الفلسفي في الإسلام بعد أن دراسة تاريخ الفلسفة الإسلامية، حيث قدم فيه تصورا كان يدرس قبل ذلك على نحو يميل إلى النظر الغربي. لقد أراد الشيخ بمحاولته هذه أن ّ يثبت في الأذهان أهمية الدرس الفلسفي وضرورته في جهود النهضة المعاصرة.