خرافة ريادة الاعمال دار جامعة حمد بن خليفة للنشر

خرافة ريادة الاعمال

$15.40 1540
في المخزون
عنوان الكتاب
خرافة ريادة الاعمال
دار النشر
دار جامعة حمد بن خليفة للنشر
يتضمن كتاب خرافة ريادة الأعمال الذي يقع في حوالي 300 صفحة من القطع الصغير على أربع أفكار أساسية .وتركز الفكرة الأولى على الخرافة السائدة في الولايات المتحدة وهي ما تسمى بخرافة ريادة الأعمال التي تقول إن المشروعات الصغيرة يقدمون عليها رواد أعمال يخاطرون برؤوس أموالهم بغية تحقيق الربح ، لكن الأسباب الحقيقية التي تدفع الأشخاص لبدء مشروع ما لا تتصل إلا قليلا بريادة الأعمال ، و إن فهم خرافة ريادة الأعمال و تطبيق ذلك الفهم على تأسيس المشروعات الصغيرة و تطويرها قد يكون مفتاح أي نجاح يُرجى لهذه المشروعات. أما الفكرة الثانية في كتاب خرافة ريادة الأعمال فهي قائمة على الثورة التي تدور رحاها اليوم في عالم المشروعات الصغيرة في الولايات المتحدة و هي ما تسمى بثورة النظام الجاهز للتشغيل ، و هي ثورة لا تغير الطريقة التي نطور بها المشروعات داخل الولايات المتحدة و عبر أرجاء العالم حسب و إنما تغير أيضا هؤلاء الذين يدخلون عالم الأعمال و الكيفية التي يديرون بها أعمالهم و احتمالية صمودهم .وقد تناولت الفكرة الثالثة العملية الحيوية التي يسميها مؤلف الكتاب مايكل غيربر " عملية تطوير الأعمال " و هذه العملية إذا طبقها ونظمها صاحب المشروع الصغير فسوف يكون قادرا على تحويل مشروعه إلى مؤسسة ناجحة للغاية ، أما إذا لم يطبقها فسوف تؤدي إلى فشل المشروع.

يتضمن كتاب خرافة ريادة الأعمال الذي يقع في حوالي 300 صفحة من القطع الصغير على أربع أفكار أساسية .وتركز الفكرة الأولى على الخرافة السائدة في الولايات المتحدة وهي ما تسمى بخرافة ريادة الأعمال التي تقول إن المشروعات الصغيرة يقدمون عليها رواد أعمال يخاطرون برؤوس أموالهم بغية تحقيق الربح ، لكن الأسباب الحقيقية التي تدفع الأشخاص لبدء مشروع ما لا تتصل إلا قليلا بريادة الأعمال ، و إن فهم خرافة ريادة الأعمال و تطبيق ذلك الفهم على تأسيس المشروعات الصغيرة و تطويرها قد يكون مفتاح أي نجاح يُرجى لهذه المشروعات. أما الفكرة الثانية في كتاب خرافة ريادة الأعمال فهي قائمة على الثورة التي تدور رحاها اليوم في عالم المشروعات الصغيرة في الولايات المتحدة و هي ما تسمى بثورة النظام الجاهز للتشغيل ، و هي ثورة لا تغير الطريقة التي نطور بها المشروعات داخل الولايات المتحدة و عبر أرجاء العالم حسب و إنما تغير أيضا هؤلاء الذين يدخلون عالم الأعمال و الكيفية التي يديرون بها أعمالهم و احتمالية صمودهم .وقد تناولت الفكرة الثالثة العملية الحيوية التي يسميها مؤلف الكتاب مايكل غيربر " عملية تطوير الأعمال " و هذه العملية إذا طبقها ونظمها صاحب المشروع الصغير فسوف يكون قادرا على تحويل مشروعه إلى مؤسسة ناجحة للغاية ، أما إذا لم يطبقها فسوف تؤدي إلى فشل المشروع.

يتضمن كتاب خرافة ريادة الأعمال الذي يقع في حوالي 300 صفحة من القطع الصغير على أربع أفكار أساسية .وتركز الفكرة الأولى على الخرافة السائدة في الولايات المتحدة وهي ما تسمى بخرافة ريادة الأعمال التي تقول إن المشروعات الصغيرة يقدمون عليها رواد أعمال يخاطرون برؤوس أموالهم بغية تحقيق الربح ، لكن الأسباب الحقيقية التي تدفع الأشخاص لبدء مشروع ما لا تتصل إلا قليلا بريادة الأعمال ، و إن فهم خرافة ريادة الأعمال و تطبيق ذلك الفهم على تأسيس المشروعات الصغيرة و تطويرها قد يكون مفتاح أي نجاح يُرجى لهذه المشروعات. أما الفكرة الثانية في كتاب خرافة ريادة الأعمال فهي قائمة على الثورة التي تدور رحاها اليوم في عالم المشروعات الصغيرة في الولايات المتحدة و هي ما تسمى بثورة النظام الجاهز للتشغيل ، و هي ثورة لا تغير الطريقة التي نطور بها المشروعات داخل الولايات المتحدة و عبر أرجاء العالم حسب و إنما تغير أيضا هؤلاء الذين يدخلون عالم الأعمال و الكيفية التي يديرون بها أعمالهم و احتمالية صمودهم .وقد تناولت الفكرة الثالثة العملية الحيوية التي يسميها مؤلف الكتاب مايكل غيربر " عملية تطوير الأعمال " و هذه العملية إذا طبقها ونظمها صاحب المشروع الصغير فسوف يكون قادرا على تحويل مشروعه إلى مؤسسة ناجحة للغاية ، أما إذا لم يطبقها فسوف تؤدي إلى فشل المشروع.