طفل الممحاة الدار العربية للعلوم ناشرون - لبنان

طفل الممحاة

$7.70 770
في المخزون
عنوان الكتاب
طفل الممحاة
دار النشر
الدار العربية للعلوم ناشرون - لبنان
ISBN
9789953876221
تشكل هذه الرواية أحد الأجزاء الستة للملهاة الفلسطينية التي قام الشاعر والكاتب الفلسطيني ّدها وتبقيها ّحية في ذاكرة الأجيال مهما بإصدارها، والتي تعيد تشكيل نبض الحياة الفلسطينية لتخل تمر السنين. بأسلوب ساخر وعن طريق سرد القصص، يحيك الكاتب نسيجه الروائي ّ فيسجل تفاصيل الحياة اليومية لعالم ما قبل النكبة الفلسطينية، ّ ويدون أحداثه التاريخية وشخصياته، فينفخ الروح في سمات هذه المرحلة داعيا القارئ إلى ّ تلمس ّ وتحسس نبض الأشياء وروحها. تترك نوعية السرد التي يتبعها الروائي للقارئ حرية الإستنتاج ّ الموجه. فمن خلال إطار الدروس السبعة التي سيتعلمها الطفل بطل القصة، والتي تشتمل على المعاني الأساسية في حياته، وعلى مفاهيم القيم السائدة والواجب اتباعها، ومن خلال العلاقة التي ستنشأ بينه وبين الكولونيل البريطاني، تتضح وتتوسع رؤية العالم ً في تاريخ فلسطين والعالم العربي. "لن يعرف ً اساسيا في تلك الحقبة الزمنية التي ّشكلت منعطفا

تشكل هذه الرواية أحد الأجزاء الستة للملهاة الفلسطينية التي قام الشاعر والكاتب الفلسطيني ّدها وتبقيها ّحية في ذاكرة الأجيال مهما بإصدارها، والتي تعيد تشكيل نبض الحياة الفلسطينية لتخل تمر السنين. بأسلوب ساخر وعن طريق سرد القصص، يحيك الكاتب نسيجه الروائي ّ فيسجل تفاصيل الحياة اليومية لعالم ما قبل النكبة الفلسطينية، ّ ويدون أحداثه التاريخية وشخصياته، فينفخ الروح في سمات هذه المرحلة داعيا القارئ إلى ّ تلمس ّ وتحسس نبض الأشياء وروحها. تترك نوعية السرد التي يتبعها الروائي للقارئ حرية الإستنتاج ّ الموجه. فمن خلال إطار الدروس السبعة التي سيتعلمها الطفل بطل القصة، والتي تشتمل على المعاني الأساسية في حياته، وعلى مفاهيم القيم السائدة والواجب اتباعها، ومن خلال العلاقة التي ستنشأ بينه وبين الكولونيل البريطاني، تتضح وتتوسع رؤية العالم ً في تاريخ فلسطين والعالم العربي. "لن يعرف ً اساسيا في تلك الحقبة الزمنية التي ّشكلت منعطفا

تشكل هذه الرواية أحد الأجزاء الستة للملهاة الفلسطينية التي قام الشاعر والكاتب الفلسطيني ّدها وتبقيها ّحية في ذاكرة الأجيال مهما بإصدارها، والتي تعيد تشكيل نبض الحياة الفلسطينية لتخل تمر السنين. بأسلوب ساخر وعن طريق سرد القصص، يحيك الكاتب نسيجه الروائي ّ فيسجل تفاصيل الحياة اليومية لعالم ما قبل النكبة الفلسطينية، ّ ويدون أحداثه التاريخية وشخصياته، فينفخ الروح في سمات هذه المرحلة داعيا القارئ إلى ّ تلمس ّ وتحسس نبض الأشياء وروحها. تترك نوعية السرد التي يتبعها الروائي للقارئ حرية الإستنتاج ّ الموجه. فمن خلال إطار الدروس السبعة التي سيتعلمها الطفل بطل القصة، والتي تشتمل على المعاني الأساسية في حياته، وعلى مفاهيم القيم السائدة والواجب اتباعها، ومن خلال العلاقة التي ستنشأ بينه وبين الكولونيل البريطاني، تتضح وتتوسع رؤية العالم ً في تاريخ فلسطين والعالم العربي. "لن يعرف ً اساسيا في تلك الحقبة الزمنية التي ّشكلت منعطفا