تحت شمس توسكانا الدار العربية للعلوم ناشرون - لبنان

تحت شمس توسكانا

المصدر: الدار العربية للعلوم ناشرون - لبنان

المؤلف / دار النشر / عدد الصفحات

فرانسيس مايز / الدار العربية للعلوم ناشرون - لبنان / 359


$12.10 1210
في المخزون
عنوان الكتاب
تحت شمس توسكانا
دار النشر
الدار العربية للعلوم ناشرون - لبنان
ISBN
9786140102514
إذا كنت من أنصار الطبيعة، وتحب العيش في الريف الهادئ النظيف، فلا َّبد لك من قراءة مذكرات الكاتبة الأميركية "فرانسيس مايز" عن توسكانا الجميلة "تحت شمس توسكانا". وفي هذا العمل ً مسرات الحياة الريفية وقدرتها على إحداث التغيير والتحول في مسار الحياة. تقول نكتشف معا ؛ ً ً جوهريا الكاتبة "نحن نتغير بفعل تأثير المكان. وقد فتنت حين عرفت أن إيطاليا مختلفة اختلافا ؛ وأن الطليان لا يشبهوننا. وأنا في أشد السعادة بهذه الحقيقة...". "تفتح ً وأن العالم ليس صغيرا ً ومهملاً في أرياف توسكانا ً مهجورا فرانسيس مايز الباب إلى عالم جديد مدهش حين تبتاع بيتا البديعة، ثم تجدده وترممه. وتأخذ القارئ معها، بلغة حسية ومستفزة، حين تكتشف جمال الحياة في إيطاليا وبساطتها. مايز طاهية ماهرة وموهوبة، ومؤلفة مشهورة لكتب الطبخ. تبتكر العشرات من وصفات التحضير الشهية لكل فصل من فصول السنة من مطبخها التقليدي وحديقتها البسيطة، تضيفها كلها إلى هذا الكتاب الذي يحتفي بنوعية الحياة غير العادية في توسكانا ويبهج الحواس كلها... تقول الكاتبة عن تجربتها هذه "... حين تخرج الكتب إلى العالم، تكتسب حياة. في بعض الأحيان تكون تلك الحياة هادئة ومتواضعة، تكسوها الغبار وهي تنتظر في أسفل أكداس المكتبة
إذا كنت من أنصار الطبيعة، وتحب العيش في الريف الهادئ النظيف، فلا َّبد لك من قراءة مذكرات الكاتبة الأميركية "فرانسيس مايز" عن توسكانا الجميلة "تحت شمس توسكانا". وفي هذا العمل ً مسرات الحياة الريفية وقدرتها على إحداث التغيير والتحول في مسار الحياة. تقول نكتشف معا ؛ ً ً جوهريا الكاتبة "نحن نتغير بفعل تأثير المكان. وقد فتنت حين عرفت أن إيطاليا مختلفة اختلافا ؛ وأن الطليان لا يشبهوننا. وأنا في أشد السعادة بهذه الحقيقة...". "تفتح ً وأن العالم ليس صغيرا ً ومهملاً في أرياف توسكانا ً مهجورا فرانسيس مايز الباب إلى عالم جديد مدهش حين تبتاع بيتا البديعة، ثم تجدده وترممه. وتأخذ القارئ معها، بلغة حسية ومستفزة، حين تكتشف جمال الحياة في إيطاليا وبساطتها. مايز طاهية ماهرة وموهوبة، ومؤلفة مشهورة لكتب الطبخ. تبتكر العشرات من وصفات التحضير الشهية لكل فصل من فصول السنة من مطبخها التقليدي وحديقتها البسيطة، تضيفها كلها إلى هذا الكتاب الذي يحتفي بنوعية الحياة غير العادية في توسكانا ويبهج الحواس كلها... تقول الكاتبة عن تجربتها هذه "... حين تخرج الكتب إلى العالم، تكتسب حياة. في بعض الأحيان تكون تلك الحياة هادئة ومتواضعة، تكسوها الغبار وهي تنتظر في أسفل أكداس المكتبة
إذا كنت من أنصار الطبيعة، وتحب العيش في الريف الهادئ النظيف، فلا َّبد لك من قراءة مذكرات الكاتبة الأميركية "فرانسيس مايز" عن توسكانا الجميلة "تحت شمس توسكانا". وفي هذا العمل ً مسرات الحياة الريفية وقدرتها على إحداث التغيير والتحول في مسار الحياة. تقول نكتشف معا ؛ ً ً جوهريا الكاتبة "نحن نتغير بفعل تأثير المكان. وقد فتنت حين عرفت أن إيطاليا مختلفة اختلافا ؛ وأن الطليان لا يشبهوننا. وأنا في أشد السعادة بهذه الحقيقة...". "تفتح ً وأن العالم ليس صغيرا ً ومهملاً في أرياف توسكانا ً مهجورا فرانسيس مايز الباب إلى عالم جديد مدهش حين تبتاع بيتا البديعة، ثم تجدده وترممه. وتأخذ القارئ معها، بلغة حسية ومستفزة، حين تكتشف جمال الحياة في إيطاليا وبساطتها. مايز طاهية ماهرة وموهوبة، ومؤلفة مشهورة لكتب الطبخ. تبتكر العشرات من وصفات التحضير الشهية لكل فصل من فصول السنة من مطبخها التقليدي وحديقتها البسيطة، تضيفها كلها إلى هذا الكتاب الذي يحتفي بنوعية الحياة غير العادية في توسكانا ويبهج الحواس كلها... تقول الكاتبة عن تجربتها هذه "... حين تخرج الكتب إلى العالم، تكتسب حياة. في بعض الأحيان تكون تلك الحياة هادئة ومتواضعة، تكسوها الغبار وهي تنتظر في أسفل أكداس المكتبة