الكويت ؛ من النشأة إلى الاستقلال - من الدستور إلى الاحتلال - من التحرير إلى الاحتلال المؤسسة العربية للدراسات والنشر

الكويت ؛ من النشأة إلى الاستقلال - من الدستور إلى الاحتلال - من التحرير إلى الاحتلال

$35.31 3531
في المخزون
عنوان الكتاب
الكويت ؛ من النشأة إلى الاستقلال - من الدستور إلى الاحتلال - من التحرير إلى الاحتلال
دار النشر
المؤسسة العربية للدراسات والنشر
ISBN
9786144193655
تشبه حالة الكويت حال المريض ، فمنذ النشأة وهي تنهك نفسها بالأحداث المتزاحمة ، وتطوراتها المتسارعة ، حتى تكالبت عليها الأمراض المزمنة ، ومع كل مرض يأتي الدواء ، ومع كل دواء تأتي أعراض جانبية ، يضرب كل منها الآخر ، صراع إقليمي ، وإنقسام داخلي ، فضياع حكومي ، وانفلات أمني ، أصبحت البلد حلبة ، يضرب كل من فيها من فيها ، وعند اللجوء إلى الطبيب ، يسارع بوصف المزيد من الدواء ، دون أن يفحص ، دون أن يشخّص ، دون أن يقرأ تاريخ المريض ، متى نشأ ، وكيف ترعرع ، وما هي التجارب التي مرّ بها ، وما هي الأدوية التي حاول أن يعالج نفسه بها ، بماذا استفاد ، وبماذا زاد سوء أحواله سوءاً . هذا الكتاب ، ببساطة ، هو الملف الطبي للكويت ، سيجد فيه الطبيب كل ما يتعلق فيها ، متى نشأت ، وكيف ترعرعت ، وما هي العوامل التي ساهمت في ازدهارها ، ثم العناصر التي داومت على تهديدها ، سواء جاءت من الخارج ، أو كان من الداخل انتشارها ، منذ أن كانت قرية ، وأصبحت مدينة ، فحولتها الأقدار إلى دولة ، تحديات كل مرحلة ، ومميزاتها أيضاً . معرفة هذا التاريخ ، وقراءة هذا الملف ، ستوفر على الطبيب إعادة اكتشاف العجلة ، وإعادة وصف الأدوية الفاشلة ، فهنا ستقرأ عن المرض ، وستعرف من أين بدأ ، وكيف تفاقم ، حتى وصل إلى ما وصل إليه اليوم ، وبهذا يتسنى لك فحص الأسباب قبل النتائج ، الجذور قبل الفروع ، ليكون تشخيصك أكثر دقة ، وعلاجك أكثر فاعلية .

تشبه حالة الكويت حال المريض ، فمنذ النشأة وهي تنهك نفسها بالأحداث المتزاحمة ، وتطوراتها المتسارعة ، حتى تكالبت عليها الأمراض المزمنة ، ومع كل مرض يأتي الدواء ، ومع كل دواء تأتي أعراض جانبية ، يضرب كل منها الآخر ، صراع إقليمي ، وإنقسام داخلي ، فضياع حكومي ، وانفلات أمني ، أصبحت البلد حلبة ، يضرب كل من فيها من فيها ، وعند اللجوء إلى الطبيب ، يسارع بوصف المزيد من الدواء ، دون أن يفحص ، دون أن يشخّص ، دون أن يقرأ تاريخ المريض ، متى نشأ ، وكيف ترعرع ، وما هي التجارب التي مرّ بها ، وما هي الأدوية التي حاول أن يعالج نفسه بها ، بماذا استفاد ، وبماذا زاد سوء أحواله سوءاً . هذا الكتاب ، ببساطة ، هو الملف الطبي للكويت ، سيجد فيه الطبيب كل ما يتعلق فيها ، متى نشأت ، وكيف ترعرعت ، وما هي العوامل التي ساهمت في ازدهارها ، ثم العناصر التي داومت على تهديدها ، سواء جاءت من الخارج ، أو كان من الداخل انتشارها ، منذ أن كانت قرية ، وأصبحت مدينة ، فحولتها الأقدار إلى دولة ، تحديات كل مرحلة ، ومميزاتها أيضاً . معرفة هذا التاريخ ، وقراءة هذا الملف ، ستوفر على الطبيب إعادة اكتشاف العجلة ، وإعادة وصف الأدوية الفاشلة ، فهنا ستقرأ عن المرض ، وستعرف من أين بدأ ، وكيف تفاقم ، حتى وصل إلى ما وصل إليه اليوم ، وبهذا يتسنى لك فحص الأسباب قبل النتائج ، الجذور قبل الفروع ، ليكون تشخيصك أكثر دقة ، وعلاجك أكثر فاعلية .

تشبه حالة الكويت حال المريض ، فمنذ النشأة وهي تنهك نفسها بالأحداث المتزاحمة ، وتطوراتها المتسارعة ، حتى تكالبت عليها الأمراض المزمنة ، ومع كل مرض يأتي الدواء ، ومع كل دواء تأتي أعراض جانبية ، يضرب كل منها الآخر ، صراع إقليمي ، وإنقسام داخلي ، فضياع حكومي ، وانفلات أمني ، أصبحت البلد حلبة ، يضرب كل من فيها من فيها ، وعند اللجوء إلى الطبيب ، يسارع بوصف المزيد من الدواء ، دون أن يفحص ، دون أن يشخّص ، دون أن يقرأ تاريخ المريض ، متى نشأ ، وكيف ترعرع ، وما هي التجارب التي مرّ بها ، وما هي الأدوية التي حاول أن يعالج نفسه بها ، بماذا استفاد ، وبماذا زاد سوء أحواله سوءاً . هذا الكتاب ، ببساطة ، هو الملف الطبي للكويت ، سيجد فيه الطبيب كل ما يتعلق فيها ، متى نشأت ، وكيف ترعرعت ، وما هي العوامل التي ساهمت في ازدهارها ، ثم العناصر التي داومت على تهديدها ، سواء جاءت من الخارج ، أو كان من الداخل انتشارها ، منذ أن كانت قرية ، وأصبحت مدينة ، فحولتها الأقدار إلى دولة ، تحديات كل مرحلة ، ومميزاتها أيضاً . معرفة هذا التاريخ ، وقراءة هذا الملف ، ستوفر على الطبيب إعادة اكتشاف العجلة ، وإعادة وصف الأدوية الفاشلة ، فهنا ستقرأ عن المرض ، وستعرف من أين بدأ ، وكيف تفاقم ، حتى وصل إلى ما وصل إليه اليوم ، وبهذا يتسنى لك فحص الأسباب قبل النتائج ، الجذور قبل الفروع ، ليكون تشخيصك أكثر دقة ، وعلاجك أكثر فاعلية .